اليوم الثلاثاء 24 أكتوبر 2017 - 3:53 صباحًا

تصنيف تحقيق

مؤسسة التكوين المهني في خدمة العملية التعليمية باقليم ميدلت

بتاريخ 8 أكتوبر, 2017

ميدلت بريس – تحقيق – بودران لحسن يبذل التلاميذ  المتعلمون ومؤطروهم  بمؤسسة التكوين المهني بميدلت مجهودات جبارة للاستجابة الفورية لحاجيات المؤسسات التعليمية بميدلت الى الطاولات. فقد عاينت – ميدلت بريس – عمليات ابداعية غاية في الاتقان تم فيها الانجازباحترفية ومهنية ومرت مراحله كلها بمهارة .وتبعا لذلك أسندت مهمة التطبيق بعد الشرح  المستفيض والتوجيه الى المتعلمين وتم التطبيق وعقبه تقييم ومناقشة الصعوبات . تجويد العمل اليدوي يلزمه توطئة عميقة على المستوى النظري ،ويتطلب معرفة عميقة بوسائل العمل ومكونات المواد الاولية وهو ما تاتى للمتعلمين بمؤسسة التكوين المهني بميدلت فنجح المؤطرون في تكوين ثلة من المتعلمين الماهرين…

اللجنة الوزارية المكلفة بتتبع و مواكبة الدخول المدرسي  تزور المديرية الإقليمية لورزازات

بتاريخ 18 سبتمبر, 2017

ميدلت بريس – مراسلة المديرية الإقليمية لورزازات في إطار تتبع ومواكبة الدخول المدرسي 2017/2018، قام فريق عمل مركزي من وزارة التربية الوطنية و التكوين المهني و التعليم العالي و البحث العلمي بزيارة للمديرية الإقليمية بورزازات يوم الجمعة 15 شتنبر 2017. اللجنة الوزارية المكونة من مدير الشؤون القانونية والمنازعات و ممثل عن مديرية الموارد البشرية وتكوين الأطر و آخر عن مديرية الشؤون العامة والميزانية والممتلكات، عقدت لقاء بقاعة الاجتماعات بالمديرية الإقليمية لورزازات،  بحضورالمدير الإقليمي و رؤساء المصالح و بعض رؤساء المكاتب . وكانت مهام فريق العمل المركزي تتمحور أساسا حول تتبع و مواكبة الدخول المدرسي 2017/2018  والاطلاع على الاجراءات المتخذة في هذا الشأن. كما ناقشت اللجنة الوزارية مع المسؤولين بالمديرية مجموعة من النقط…

ناري ناري كون جا الملك لميدلت 1/2

بتاريخ 14 يوليو, 2017

ميدلت بريس – محمد بوبيزة أعترف أنني أجد صعوبة في وصف ما أسفرت عنه عملية التجميل التي خضعت لها المحطة القديمة بميدلت ،وأعجز عن إيجاد الكلمة الدقيقة لوصف المنتوج الجديد .هل هو حديقة ؟أم محطة للمتخلى عنهم؟ أم مغارة مزينة مرصعة بالجبس والأضواء؟أو قبو عصري؟ والمؤكد لدي هو أن هذا المكان يثير فضول العابرين ،ويخيف المارة خاصة النساء  اللاوتي يرفضن الجلوس فيه . مكان موحش لا تسمع فيه الا لصوت  السكاكين وطققات مزابرالجزارة الذين- يفصلون- بقرة فوق رأسك .وكنت أنتظر بشوق كبير أن يقدم هذا الابداع المعماري امام أنظار جلالة الملك ليسأل عن المهندس العبقري  الذي إخترع هذا المسخ ،والمسؤول الذي صرف عليه المال العام .

دخول المستعمر الفرنسي لايتزر ومعركة – تيغرمت أوحسين-

بتاريخ 4 يونيو, 2017

ميدلت بريس – م-ب لقد كان دخول الفرنسيين الى المغرب بعد توقيع معاهدة الحماية في 30مارس1912 مرحلة جديدة في تاريخ المغرب المعاصر.  ودخلت القوة الفرنسية بقيادة الكولونيل بوايمروpauymrau الى ايتزر يوم4 يونيو1917 بدون مقاومة تذكر.كما  هيأت القوة الغازية مطارا عسكريا بمنطقة أيت غياث لتسهيل التحرك و الولوج الى المنطقة.  وأسر أحد المخبرين ( المدعو هشام)  وهو من الذين يسبقون القوافل العسكرية للكولونيل الفرنسي بوايمرو بأن ساكنة – تغرمت أوحسين-  وحدها ترفض تواجد الفرنسيين على أراضيها.وأنه  فشل في مهمة اقناع شيخها وزعيم القبيلة- سعيد أوعلا نايت خراوش – وأتباعه من قبيلة -أيت رحو وعلي – بالاستسلام. وفي يوم 5 يونيو 1917 صباحا توجه الكولونيل  المذكور من ايتزر صوب -تيغرمت اوحسين- بجيشه الكبير،ومدججا بعتاده الحربي المتطور…

تحقيق :القهر الأسري والوصم الاجتماعي وراء تفاقم ظاهرة “الهاربات”

بتاريخ 3 ديسمبر, 2016

  ميدلت بريس :تقرير – كريم إسكلا – k.isskela@gmail.com اقتحام الطابو أثار موضوع « هروب » أو « تغييب » مجموعة من الفتيات بمناطق متفرقة من إقليم تنغير، بالجنوب الشرقي المغربي، لغطا وجدلا كبيرين جعلنا نحاول فهم بعض الثاوي خلف هذه الحالات التي وصفت بالظاهرة الخطيرة و « الدخيلة ». خاصة بعد أن بلغ عددهن 9 حالات خلال الست أشهر الأخيرة بداية، فهذه الظاهرة ليست جديدة، وليست خاصة بمنطقة دون أخرى، كما أنها ليست « دخيلة » ولا « خارجة » ، فهي ظاهرة اجتماعية تعرفها، وعرفتها، كل المجتمعات عبر التاريخ، وكغيرها من الظواهر الإنسانية لا يمكن التعميم بشأنها، ولا يمكن إرجاعها إلى سبب محدد، فلكل حالة أسباب نزول معينة بين الاجتماعي والاقتصادي والنفسي… تمكنا، في موقع…

فقراء ينقبون عن “الحياة” في مناجم “الموت” بضواحي ميدلت

بتاريخ 25 أغسطس, 2016

هسبريس – زهور باقي الثلاثاء 14 يناير 2014 – 23:15 يتسللون إلى عمق الأرض ليجعلوا من باطنها مقرا لعملهم، يقيسون قوت يومهم بقيمة وحجم الأحجار والمعادن التي يستخرجونها، قيمتها دراهم معدودات، وظروف استخراجها أقل ما يقال عنها أنها خطيرة… هم سكان منطقة ميبلاضن وأحولي بضواحي مدينة ميدلت، الذين جعلوا من أنفاق مفتوحة على الهواء الطلق رزقا يسعون إليه.. هي مناجم توقف استغلالها منذ الثمانينات من القرن الماضي، لكن رسميا فقط. ثروة مستنزفة بعيدا عن ميدلت بخمس وعشرين كيلومترا، تستقر منطقتا أحولي وميبلاضن اللتان اشتهرتا بنشاطهما الصناعي، إضافة إلى جمالهما الطبيعي. معادن متنوعة وأحجار نفيسة جعلت من…