اليوم الثلاثاء 23 يناير 2018 - 6:19 صباحًا

تصنيف إبداعات أدبية

الذاكرة ما زالت على قيد الحياة…

بتاريخ 16 يناير, 2018

ميدلت بريس -بقلم : عبدالحق الريكي   “بدون الذاكرة لا توجد علاقة حقيقية مع المكان” محمود درويش   ينتهي عام ويبدأ عام جديد، وكل واحد منا، سرا أو جهرا، يقيم إيجابيات وسلبيات عام مضى، ويُسطّر طموحات ورغبات يتمنى أن تتحقق خلال العام الجديد… بطبيعة الحال نحن الأشخاص العاديون  – ونحن الأغلبية – نُفكر بادئ ذي بدئ في وضعنا ووضع عائلاتنا وأحيانا قرانا ومدننا وأوطاننا… هكذا هي سُنَّة الحياة منذ زمن بعيد… غالبا ما نفكر في وضعنا الصحي والمعيشي والتعليمي…

شظايا جسم متفتت.

بتاريخ 16 يناير, 2018

 ميدلت بريس – بقلم ابو وسيم  تماس كهربائي في خيوط الدهر.بين الموجب والسالب انفجر عداد الجسد كزجاجة وقعت فوق الصخر. مضمون رسالة مختصرة .توصل بها الطيب من مجهول وضعها في صندوق الرسائل بباب العمارة. استغرب من هذه الكلمات المبهمة.سأل حارس العمارة عن هوية المراسل.لكن  إجابته  زادت للقضية غموضا.لقد وضعها  ساعي البريد مع زمرة من الرسائل  في  الصندوق وغادر دون تحية. يولد الإنسان جسد ويكبر جسما ويموت جثة.لماذا وضع كاتب الرسالة الجسد بدل الجسم .في هذه البرقية الملغومة.قال الطيب للحارس. -الجسد حقيقة الإنسان؛ حالة يخرج بها من أبواب الحياة ليلج فضاء الوجود. -الجسد هو الخريطة الطبيعية للإنسان.من خلالها تظهر تضاريس جغرافيته بدون أقنعة.والجسم عبارة عن أزياء وملابس .تخفي حقيقة الجسد والمظاهر لاتعكس كنه الأشياء.وفي…

حوار: مع بائعة هوى.. FEMME DE MAUVAISE VIE

بتاريخ 9 يناير, 2018

ميدلت بريس – بقلم: ذ.حميد الشابل سبع ساعات على متن حافلة تربط بين أكادير، وإحدى مدن الصحراء المغربية. جلست بجانبه شابة فارعة الطول، وغاية في الجمال. بيد أنها كثيرة الكلام والحركات بلباس عصري، وبعينين زائغتين تجول وتصول 360 درجة. تأسف فليس له الحق في تغيير المقعد، تذْكرته مرقّمة، ولأنه مسافر في وقت الذروة. قبل حتى أن تتحرك الحافلة، وإبان جلبة الانطلاق تفحصته بنظرات مكشوفة. وبعد لحظات بادرته بالسؤال: عسكري ولا أستاذ..؟؟ أجابها بتحفظ: معلم…استطردت “بْحال بحال لقد سَمَّوْا الجميع بالأستاذ”. “باينة عليك ماشي سوسي منين البلاد”؟….أجابها: نواحي الأطلس المتوسط، مبتسمة، “هي ولد البلاد”… ندم على تلقائيته الساذجة، فسكت ولم يجبها. بعد دقائق معدودة، تابعت طرح الأسئلة تِباعا: “كِيف…

جسور من الأوراق.

بتاريخ 26 ديسمبر, 2017

ميدلت بريس – بقلمعدي الراضي زمهرير الشتاء يشبه حدة القيظ في شوارع هذه المدينة الغريبة الأطوار.تاريخ مجيد وحاضر مفعم بالآهات والمواجع.الخوف سيد الموقف والفزع يملأ الأزقة والدروب.انقرضت الحيوانات المفترسة في نجود غيضتنا.وغدا الإنسان وحش نفسه.حارتنا برك آسنة .تجمع بين الأفاعي والضفادع.اختلط الفحيح بالنقيق.وتفوقت الأقراح على الأفراح؛وتلونت الوجود بحموم الأقداح. وغيوم الألم تكسو سماء المدينة.وأمطار الكآبة تنهمر وابلا من الأوجاع. الشوارع خالية من المارة. ورواد المقهى قليلون .من إذاعة جهوية تنبعث  أنغام موسيقية حزينة .تشبه شحوب وجه المدينة مثل أوراق التين زمن الخريف. النادل النحيل يظهر ابتسامة مصطنعة في وجه الزبائن.وسحنات المحيى تخفي حزينا عميقا. -أهلا أستاذ.كيف الحال؟البرد قارس.من الأحسن الجلوس بالداخل. -لا شكرا.الارتعاش بردا أفضل بكثير من الاختناق بروائح السجائر. في الفضاء…

سجلي في دفتر الغياب……

بتاريخ 28 نوفمبر, 2017

ميدلت بريس – بقلم الخا محمد وداعا ثم وداعا أستاذتي”الجليلة “وداعا من غير دمع ولا قبلات سجلي في دفتر الغياب أني سأمارس الغياب والغياب لا دفئ بيننا بعد اليوم لا حب لا غزل ولا غرام لا حديث،لا كلام لا نجوى…لا عتاب…لا حساب ولا عقاب ما دمت انت تفتحين فخذيك أكثر مما تفتحين الكتاب.!! فأنا من طينة تعشق في النساء القراءة والعقول والألباب وقلبي هدهد لا يحط الرحال على القذارة والأزبال لا ولا يرافق الأسراب.!!

يوميات مسافر

بتاريخ 6 نوفمبر, 2017

ميدلت بريس :بقلم أ.زايد التجاني إن المتعة في الحياة تعني السعادة ، والسفر إحدى الوسائل لتحقيق تلك المتعة وتلك السعادة..والسفر وسيلة علاجية للنفس: تمدك بالطاقة والحيوية، تزيل عنك الشعور بالروتين وضيق الأنفاس بين الجدران الأربعة وتزيل عنك آثار الضغوط والأعباء اليومية..تتيح لك الاسترخاء ..  بالسفر تتعرف على أماكن جديدة ومناظر خلابة لم تكن في الحسبان، تتعرف على ناس وتقاليد ناس قد تبهجك وتسرك ،وكم من كاتب وشاعرتحدث عن فائدة السفر ، لعل أجملها ما قاله الإمام الشافي رحمه الله ما في المَقامِ لِذي عَقلٍ وَذي أَدَبِ**** مِن راحَةٍ فَـدَعِ الأَوطـانَ وَاِغـتَــرِبِ سافِر تَجِد عِوَضاً عَمَّن تُفارِقُهُ **** وَاِنصَب فَإِنَّ لَذيذَ العَيشِ في النَصَبِ إِنّي رَأَيتُ وُقوفَ الماءِ يُفسِدُهُ **** إِن ساحَ طابَ وَإِن لَم…