اليوم الأحد 26 يناير 2020 - 2:53 مساءً

تصنيف كتاب و اراء

في التبادل الحر، مصلحة من الأولى بالدفاع، مصلحة الدولة المغربية أم الأجنبية؟

بتاريخ 23 يناير, 2020

ميدلت بريس – محمد إنفي أن ينبري وزير سابق وقيادي في حزب العدالة والتنمية الذي يقود الحكومة المغربية منذ 2012 للدفاع عن المصالح الاقتصادية للدولة التركية، فهذا منتهى الاستخفاف بالمصالح وبالروح الوطنية ويشكل أعلى درجات الاستلاب الفكري والسياسي وقمة العمى الإيديولوجي والتبعية “المذهبية”. لقد قرأت باندهاش كبير خبرا في إحدى الجرائد المغربية، مفاده أن السيد محمد نجيب بوليف لم يستسغ اللهجة الشديدة للغة “التي تحدث بها وزير الصناعة والتجارة، حفيظ العلمي، تحت قبة البرلمان، الذي يمثل سيادة الشعب المغربي، عندما هدد بتمزيق اتفاقية التبادل الحر بين المغرب وتركيا، في حالة عدم التوصل إلى حلول لمواجهة إغراق الأسواق المغربية بالمنتوجات…

التربية الوالدية أو الفرصة التربوية الأخيرة

بتاريخ 20 يناير, 2020

ميدلت بريس – الحبيب عكي كثيرة هي المهن المرموقة التي لا يحبها الأطفال،فقط لأنها في العمق أخذت منهم أبائهم واستحوذت عليهم في كل شيء،وليس على حساب صحتهم وتوازنهم فحسب،بل أيضا على حساب أبنائهم وأسرهم بالطبع،فهذا تلميذ قيض له أبوه المحامي والسياسي الكبير،والساكن على الدوام في ردهات المحاكم وقبة البرلمان،قيض له أستاذا للمراجعة والساعات الإضافية،وسائقا خاصا وطباخا ومحاسبا مكلفين بذلك وبكل شؤونه،وما أن اعتاد التلميذ على الأستاذ شيئا ما،حتى بدأ يتمرد عليه،وبقدر ما يجتهد الأستاذ في دعمه وتقويته وتحفيزه وإفهامه شتى المواضيع الدراسية والحياتية وبشتى الطرق،بقدر ما يتمرد عليه التلميذ ويتيه به في مواضيع جانبية وأسرية يبوح له فيها…

“مامادو”أو حلم طفل أفريقي

بتاريخ 20 يناير, 2020

ميدلت بريس – الحبيب عكي “مامادو”يافع من بوركينا فاسو أو السينغال،سمعته يستظهر القرآن الكريم ويجوده بروعة عبر السادسة،ويتحدث اللغة العربية بمهارة كواحد من أبنائها بل وأفضل،سأله المذيع المحترم:”ما الذي جاء به إلى المغرب وحمله على ترك بلده رغم حداثة سنه”؟، فقال له:”إنما يريد حفظ القرآن الكريم وتعلم علومه الشرعية في معهد محمد السادس لتكوين الأئمة الأفارقة والمرشدين”؟،وأضاف وسأله:”ما هو حلمه المستقبلي بعد تخرجه من المعهد”؟،فأجاب: “طبعا أن يعود إلى بلده ويصبح إماما هناك يؤم الناس في أعظم المساجد،يصلي بهذا..ويحفظ هذا..ويفتي هذا..ويرشد هذا..ويساعد هذا..ويزور هذا..ويصلح بين هذا وهذه..ويشارك هذا وهذه في فرحهما أو مأتمهما..في صومهم وحجهم وأضحاهم..والله في عون العبد…

المصالحة الاتحادية، نجحت؟ أم فشلت؟

بتاريخ 11 يناير, 2020

ميدلت بريس – محمد إنفي كل من يتحدث عن نجاح أو فشل المصالحة، فهو يصدر حكما، صراحة أو ضمنيا، عن مبادرة لا تزال في بدايتها، أو لنقل عن عمل لا يزال في طور الإنجاز؛ وبمعنى آخر، فهو يقوم بعملية تقييم لشيء غير تام. ومن هذا المنطلق، فهو يرتكب خطأ منهجيا وعمليا فادحا، لن تكون استنتاجاته أو نتائجه إلا واهية أو واهمة. . فللتقييم شروط، ومن ضمنها أن يكون الشيء الذي نُقيِّمه تاما وقائما بذاته، ونتوفر على كل المعطيات بشأنه؛ ودون ذلك، سوف نصدر أحكاما جزافية. فالمعطيات الدقيقة، أو على الأقل، القريبة من الدقة، ستسمح لنا بمعرفة نسبة الاستجابة أو عدم…

نشؤنا والذكاء اللغوي أية مقاربة ؟؟

بتاريخ 6 يناير, 2020

ميدلت بريس – الحبيب عكي أتذكر أياما حلوة عذبة مرحة وممتعة،كنت أتعلم فيها لغة أجنبية حية واسعة الانتشار،وكنت أساعدني بالبحث على شبكة الأنترنيت فأبهرتني الجهود الجبارة والقيمة التي يبذلها أهل هذه اللغة من أجل العناية بلغتهم والعمل على نشرها في كل العالم وما يزخر به من كل وسائل الاتصال وتقنيات التواصل،وفعلا نجحوا في جعلها اللغة المشتركة الأولى في العالم (تنطق في أكثر من 100 بلد وبأكثر من مليار ونصف نسمة)وفي شتى مناحي الحياة:الاتصالات والعلوم (95 % من المقالات العلمية بها تنشر) والتجارة والترفيه والدبلوماسية والإعلام،حتى أن مجرد ذكرك أنك تتقنها شفويا وكتابة في نهج سيرتك الذاتية…

مكناس مدينة بدون طوار

بتاريخ 3 يناير, 2020

ميدلت بريس – محمد إنفي كلمة طِوار(trottoir) تعني جانب الطريق، المُرصَّف، المُبلَّط والمرتفع قليلا، الذي يستعمله المارة، سواء في تجوالهم (وظيفة ترفيهية) أو لغاية التسوق أو التوجه إلى مقصد معين (وظيفة نفعية). وللطوار، أيضا، وظيفة تنظيمية؛ فهو يساهم في تنظيم المرور بالمدينة من خلال إسهامه في احترام وظيفة الطريق الخاص بالسيارات والدراجات؛ مما يجنب المارة أخطار الطريق. هذه الوظيفة (أو الوظائف) الأساسية للطوار تكاد تندثر في مدينة مكناس. فالعاصمة الإسماعيلية تكاد أن تصبح مدينة بدون طوارات sans trottoirs)). ويرجع هذا الأمر إلى عاملين أساسيين: احتلال الملك العمومي والتصرف العشوائي…


error: Content is protected !!