اليوم الأربعاء 22 مايو 2019 - 5:01 صباحًا

تصنيف كتاب و اراء

من دروس الانتخابات الإسبانية: فعالية المشاركة في مواجهة الشعبوية والعدمية

بتاريخ 18 مايو, 2019

ميدلت بريس – محمد إنفي تستحق الانتخابات الإسبانية، منا نحن المغاربة، أن نهتم بها ونقرأ نتائجها ونحللها لنستخلص منها ما يمكن من الدروس التي قد تفيدنا في تقوية وتمنيع ديمقراطيتنا الفتية وتساعدنا على تجويد ممارستنا السياسية. من دون شك أن الحدث لم يمر دون أن يثير الاهتمام في بلادنا عند المتتبعين والمهتمين. ومن دون شك، أيضا، أن هذا الاهتمام قد تبلور، عند البعض، في قراءات محددة، إما جزئية أو شاملة. وتلعب الصحافة، بشقيها الورقي والإليكتروني، في هذا الباب، دورا أساسيا. ولا أقصد، هنا، القصاصات الإخبارية، وإنما   أقصد القراءات التحليلية. لا أزعم أنني قادر على الاطلاع على كل القراءات التي تمت فعليا من هذا المنظور أو ذاك للانتخابات الإسبانية في صحافتنا المغربية….

دُلوني على وجه سياسي من وجوه خُردَة السياسة يبعث فينا الامل

بتاريخ 25 أبريل, 2019

   ميدلت بريس -بقلم : الحسين اوبنلحسن    حين يتصارع الساسة عن كرسي السلطة والرياسة ,فهم الفيلة والشعب عشب يُداس تحت الاقدام .هم اسماء في السياسة ثابتة طبعا , هم القادة على الدوام رغم  اننا في عصر يتغير على الدوام .لقد افرزتهم صناديق الاقتراع والشعب في اللعبة من صنف باع باع .لم نعد نفهم أن من كان في القاع يفاوض  ليصبح له شان وباع .زعامات احزاب حربائية تُغير لونها بتغير المصالح هي للمبادئ والقيم باعت وللمناصب تتربص كلما الفرصة في الافق لاحت. لا يهمه إن ضاع الوطن والمواطن .المهم ان يكون على كرسي السلطة مزاحم يفاوض يناور ليثبت ان منطق الرياضيات…

جانب من المظاهر الثقافية والاجتماعية بقصور ميدلت

بتاريخ 6 أبريل, 2019

ميدلت بريس – محمد اعزيرو إن الزيّ والوشم وتسريحةالشَّعر والرقص وكذا طقوس ومراسيم الأعراس،سمات وعلامات أنثروبولوجيةلها دلالة تميز القبيلة الأمازيغية عن مثيلاتها، كماتُشكل أساس الانتماء للجماعة وركيزة الإحساس والشعور بالهوية المشتركة ضماناللتناغم بين كافة أطياف القبيلة. فإذا كانت هذه العلامات عند القبائل الأمازيغية في السفوح الشرقية للأطلس الكبير قد حظيت ببعض من الاهتمام من طرف أبناءها تعريفا وتدوينا، فإن مثيلاتها في السفوح الشمالية لم تكن محظوظة بل الأكثر من ذلك اندثرت بفعل هبوب رياح العولمة مند أن وطأت أقدام الرجل الأبيض أرض أوطاط أيت إزدگ، فكيف كانت المرأة الميدالتية تتزيّن لتمارس إغراءها الفطري بوشمها وتسريحة شعرها ولباسها؟ وكيف يتم الاستعدادلحفلات الأعراس؟ الوشم يذهب جلالأنتربولوجيون إلى التأكيدعلى أن الوشم فوق…

عذرا أيها “المتعاقدون”

بتاريخ 13 مارس, 2019

 ميدلت بريس – بقلم أ . زايد التجاني أتذكر عندما أقحم السيد عيوش كلمتين باللهجة الدارجة في المقرر ” البريوات – بغرير” انتفض رجال ونساء التعليم انتفاضة رجل واحد..أتذكر كيف أشعلوها نارا متقدة ولم يطفؤوها..أقاموا الدنيا ولم يقعدوها.. نفخوا في فايس بوك رياحا هوجاء ولم يوقفوها.. دبّجوا النصوص وسخروا الشعروالزجل والمسرحيات الساخرة وتوعّدوا بالمزيد.. لذا أتحداك يا عيوش أن تتجرأ وتقحم كلمة واحدة فقط في السنة المقبلة، كلمة واحدة مثل ” الحارشة أو الملوي” وسترى ما الذي سيحصل .. سترى النضال قد مثـُل أمام عينيك أسدا هصورا..سينتقدك نساء ورجال التعليم انتقادا لاذعا.. سيضعون دفاعك في المشرحة وسيقطّعونه بالمشارط إربا إربا ثم يرمونه في مزبلة التاريخ..سيحتجون.. سيتظاهرون.. بل سيضربون عن العمل…

حوادث السير….. أزمة تشريع أم أزمة عقليات؟

بتاريخ 12 مارس, 2019

ميدلت بريس -مصطفى مهوي.مجاز في شعبة القانون الخاص . مما لا شك فيه أن حوادث السير بالمغرب أصبحت  تشكل حربا حقيقية تحصد العديد من الأرواح بل والمئات من الضحايا يوميا  بحسب التقارير والإحصائيات الصادرة عن الجهات الرسمية المختصة، أرقام من بين أخرى تدق ناقوس خطر هذا الحرب الذي لم يتم بعد التفكير بجدية في سبل تحد منها أو على الأقل التفكير في إجراءات تخفف من حدتها وما يزيد الطين بالة أكثر أن هذه الحرب “حرب الطرقات” تخلف العديد من  الضحايا وتخلف عددا ليس بالقليل من الجرحى والمعطوبين سنويا والخطير في الأمر أن هؤلاء هم في نهاية المطاف المعيل الوحيد والأول لكثير من العائلات. الأمر الذي يجعل التساؤل دائما مشروعا حول…

هل أتاك حديث الزنوج؟

بتاريخ 5 مارس, 2019

 ميدلت بريس -بقلم رشيد الهاشمي.    قدرُ الناس على هذه الأرض أن يتقاتلوا، ويتعاركوا، ويسفكوا دماء بعضهم البعض طمعاً في السلطة، والمجد والجاه، ولا يهم إذا ما امتلأت المقابر بسواعد الضعفاء ورقاب الأبرياء، لا يهم إذا ما كان ثمن ذلك هو الإنسان نفسه. أيها الناس، لا شيء أثمن وأغلى في هذه الأرض من هذا الإنسان، فما بالكم تستخسرونه في سبيل الشهوة الزائلة ونزواة النفس الفانية؟ حروب هي وويلات وقودنا الناس والحجارة شنت منذ أزمنة غابرة ولا تزال، ومرد ذلك هو أزمة الهويات المتطاحنة هاته التي تكبد الناس اليوم أرواحهم. للحظة فقط، ينسى المرء أننا من أب واحد، وأنه لا فضل لأقوام على أقوام إلا بالتقوى، فنصنع داخل كل قبيلة…


error: Content is protected !!