اليوم الخميس 17 أغسطس 2017 - 1:42 مساءً
أخر تحديث : الثلاثاء 10 يناير 2017 - 9:30 مساءً

نادي التربية على المواطنة وحقوق الإنسان بثانوية م. رشيد التأهيلية بميدلت ينظم نشاطا تربويا وحقوقيا بمناسبة اليوم الوطني لمكافحة الرشوة

بتاريخ 10 يناير, 2017 | قراءة

WhatsApp Image 2017-01-10 at 10.58.57

ميدلت بريس – مراسلة 

                        في إطار الأنشطة الموازية وأشعاع المؤسسة وإنفتاحها على محيطها الثقافي و على هيات المجتمع المدني. وبمناسبة اليوم الوطني لمحاربة الرشوة.نظمت ثانوية الأمير  مولاي رشيد التأهيلية بميدلت يوم 2017/01/06 نشاطا تربوياوحقوقيا أطره نادي التربية على المواطنة و حقوق الانسان لفائدة تلميذات وتلاميذ المؤسسة بقاعة العروض بحضورممثلين عن المديرية الإقليمية لوزارة التربية الوطنية بميدلت  واطر الإدارة التربوية وعدد من أطر هيأة التدريس ومشاركة المناضل الحقوقي عن الجمعية المغربية لحقوق الإنسان  بميدلت وجهة درعة تافيلالت الرفيق حميد آيت يوسف.

WhatsApp Image 2017-01-10 at 10.58.39

وقد بدأ النشاط بتوطئة  عامةلمنسق النادي بين  من خلالها بأن الرشوة آفة مجتمعية ووجها من وجوه الفساد بشكل عام. وجريمة ماسة بالثقة العامة ومحرمة في الشرائع السماوية والوضعية. ثم وقف عند أسبابها السياسية والاقتصادية والاجتماعية والثقافية والإدارية وخلص إلى أن تربية النشء والمواطن على قيم المواطنة والديمقراطية وحقوق الإنسان مدخل أساسي لمحاربة الرشوة.

وبعد كلمة رئيس المؤسسة المشيدة بأهمية النشاط. تناولت المداخلة الأولى (الرشوة بين الواقع المشهود والمال المنشود-مقاربة شرعية-)  للأستاذ أحمد مخداش تعريفا لغويا واصطلاحبا للرشوة وحكم الشرع فيها وأسبابها والإضرار المترتبة عنها وحلولا لتفادي الوقوع فيها.

WhatsApp Image 2017-01-10 at 10.59.12

           ولا مست المداخلة الثانية(أثر الفساد السلبية على التمتع بحقوق الانسان) للأستاذ حميد آيت يوسف تاطيرا لظاهرة الرشوة ضمن ظاهرة الفساد باعتباره انتهاكا وتدميرا لمبدا  النزاهة وماسا بالاجيال الثلاثة لحقوق الإنسان وباعتبار الرشوة هي كل مايعطى كمقابل لإبطال حق.ثم وقف عند حالات عامة لمظاهر الفساد السياسي والإداري والاقتصادي والاجتماعي ودور  الرشوة في ذلك(إفساد العملية الانتخابية مثلا).وختم مداخلته بمجموعة من التدابير الوقائية لمحاربة الفساد كوضع حد للأفلات من العقاب وجعل محاربة الفساد والرشوة قضية مجتمعية وإصلاح التعليم كرافعة للوعي الاجتماعي وحماية كرامةالمواطنات والمواطنين. وقد شارك التلاميذ والتلميذات في هذا النشاط بوعي وفعالية وتجاوب واحساس بخطورة آفة الرشوة كمدخل ومظهر من مظاهر الغساد وذلك من خلال تساؤلاتهم وملاحظاتهم وتقديمهم لعرض مسرحي حول حالة رشوة في إدارة واعمال القانون في حق الموظف.                        ⁠⁠⁠⁠

أوسمة :