اليوم الأحد 23 سبتمبر 2018 - 1:13 صباحًا
أخر تحديث : الأربعاء 20 ديسمبر 2017 - 3:37 مساءً

مستشفى ميدلت الاقليمي الجديد ومعضلة التدفئة في شتاء قارس

بتاريخ 20 ديسمبر, 2017 | قراءة

téléchargement (7)

ميدلت بريس – متابعة

لا حديث  للمرضى وعائلاتهم والمترفقين  بل الموظفين بالمستشفى الاقليمي  لميدلت  في هده الايام وأكيد وخلال طول هدا الفصل البااارد  الا على  معاناتهم مع البرد الشديد وهم  داخل  المستشفى  بحيث  لم يعد هناك فرق بين الداخل والخارج من حيث الشعور بالبرد  في مؤسسة  حديثة البناء والتشييد  لم يراعى في تشييدها وتدبيرها  عامل انخفاض درجة الحرارة  شتاءا في مدينة   كلما ذكر اسمها للقاصي والداني إلا وذكر معها البرد القارس ,

تتجدد  كل سنة المعاناة بالمستشفى في الفصل البارد مع انخفاض درجة الحرارة  دون اي تدخل من الجهات المسؤولة  مما يضاعف المعاناة .فالمريض الدي تجرى له عملية جراحية في قاعة دافئة نسبيا  تبدا معاناته  عند اخراجه من القاعة عبر ممرات  في صقيع سيبيريا  ليصل الى غرفة  شبيهة بثلاجة الاموات  , ومريض  من بعيد قاده مرضه الى  المستشفى دون اغطية كافية  او  موظف بالمستشفى يؤدي مهامه متنقلا بين  ممرات و غرف باردة  او زائر او مرتفق ينتظر  موعدا او علاجا يرتجف من شدة البرد  كلما طال الانتظار ,

لهدا نهيب بالجهات المعنية ان تبادر وفي اقرب وقت لايجاد حل لمشكل التدفئة بالمستشفى ,  تلبية للضمير الانساني  وتلبية  للتوجيهات الملكية السامية  الاخيرة للحكومة لاتخاد التدابير اللازمة لمواجهة موجة البرد القارس في المناطق الجبلية  ,فلا يعقل ان تشيد بناية جديد ة من هدا الصنف وفي منطقة معروفة بشدة برودتها شتاءا دون ان تتوفر على  نظام تدفئة مركزي  , يوفر الظروف المناسبة للعاملين والمرضى والزوار .

أوسمة :