اليوم الأحد 22 أبريل 2018 - 8:50 صباحًا
أخر تحديث : السبت 6 يناير 2018 - 9:27 مساءً

ورزازات : لقاءات تواصلية للمديرية الإقليمية للتربية الوطنية حول الارتقاء بالحكامة الإدارية في منظومة التربية و التكوين

بتاريخ 6 يناير, 2018 | قراءة

26229349_1673646716030229_4648337495906184146_n

ميدلت بريس – مراسلة من ورزازات : عبد الرحيم الخايف

نظمت المديرية الإقليمية لوزارة التربية الوطنية و التكوين المهني و التعليم العالي و البحث العلمي بورزازات، مجموعة من اللقاءات التواصلية مع رؤساء المصالح بالمديرية الإقليمية  يوم 2 يناير 2018  بقاعة الاجتماعات بالمديرية، ومع رؤساء المؤسسات التعليمية بالإقليم، و أطر هيئتي التأطير و المراقبة، و الاستشارة و التوجيه، يومي 4 و 5 يناير 2018  بمركز حمان الفطواكي للتكوين المستمر بورزازات.

اللقاءات التواصلية التي ترأسها المدير الإقليمي بحضور رؤساء المصالح بالمديرية، تناولت موضوع ” الارتقاء بالحكامة الإدارية في منظومة التربية و التكوين “، و الذي كان بدوره محور  لقاء التنسيق الوطني  بالرباط يوم  27 دجنبر 2017، و الذي جعل مبدأ ربط المسؤولية بالمحاسبة أساسا لممارسة تدبير قضايا التربية الوطنية في شقيها التربوي و الإداري.

26195738_1673672962694271_4108361349335189627_n

العرض الذي قدم خلال اللقاءات التواصلية للمديرية الإقليمية لورزازات، تطرق لرهانات الوزارة الوصية على القطاع، و المتمثلة في تنزيل الرؤية الاستراتيجية للإصلاح، و استكمال ورش الجهوية المتقدمة، من أجل ضمان ريادة ناجعة و حكامة جيدة من جهة، و عقلنة الممارسات التدبيرية و تخليقها من جهة أخرى.

كما وضح عرض المديرية الإقليمية لورزازات بأن موضوع اللقاءات التواصلية ” الارتقاء بالحكامة الإدارية بمنظومة التربية و التكوين و ربط المسؤولية بالمحاسبة “، يأتي في سياق مقتضيات دستور المملكة الذي يعتبر مبدأ الحكامة دعامة أساسية لتحقيق التقدم، و يربط المسؤولية بالمحاسبة، كما يأتي تماشيا مع مضامين الخطابات السامية لجلالة الملك التي دعت إلى ضرورة إعطاء دفعة قوية للإصلاح الإداري، و السهر على تخليق الحياة العامة و ثقافة المرفق العام، و ربط المسؤولية بالمحاسبة و التفعيل الكامل لهذا المبدأ، و العمل على ايجاد الأجوبة و الحلول الملائمة للإشكالات و القضايا الملحة للمواطنين.

26167466_1673646702696897_8617744363925823891_n

كما حدد العرض  بعد استعراضه للإطار المرجعي و السياق العام  لموضوع  اللقاءات التواصلية، مختلف المبادئ و الأهداف و الإجراءات و التدابير الرامية للارتقاء بالحكامة الإدارية بمنظومة التربية و التكوين و المتمثلة في :

  1. التفعيل الأمثل للاختصاصات المخولة للهياكل؛

  2. ضبط و عقلنة التواصل الإداري؛

  3. الرفع من مردودية الموارد البشرية؛

  4. تأمين الزمن الإداري؛

  5. ضبط القيام بالمهام و المأموريات؛

  6. تحسين ظروف استقبال المرتفقين؛

  7. تعزيز مبدأ تكافؤ الفرص.

و في ختام هذه اللقاءات التواصلية، دعا المدير الإقليمي لوزارة التربية الوطنية و التكوين المهني و التعليم العالي و البحث العلمي بورزازات الجميع، إلى الإحساس بأهمية المرحلة التي تعيشها المنظومة التربوية، و ضرورة الانخراط الفعلي في تنزيل مشاريع الرؤية الاستراتيجية  للإصلاح 2015 -2030 ،و اعتماد مقاربة التدبير بالنتائج لمعالجة القضايا المطروحة، إضافة إلى تتبع تدبير المؤسسات التعليمية للوقوف على مختلف الإشكالات و الإكراهات، والتحضير المسبق للدخول المدرسي المقبل ( تسجيل التلاميذ، التأهيل المندمح للمؤسسات…)، كما حث على ضرورة التصدي لظاهرة الغياب و محاربة الهدر و العنف المدرسيان، و الاهتمام بالهندام و الزي المدرسي و إيلاء العناية لعمليات تشخيص المكتسبات و تقويم المستلزمات الدراسية و الدعم التربوي، و تنظيم العلاقة مع الشركاء و حسن استقبال المرتفقين…

للإشارة فهذه اللقاءات تأتي في سياق التواصل الدائم و المستمر للمديرية الإقليمية لورزازات مع الفاعلين و الشركاء، بخصوص مختلف القضايا و المواضيع التي تهم الشأن التربوي ببلادنا.

أوسمة :