اليوم الخميس 27 يونيو 2019 - 12:39 مساءً

فيديو قديم لخلق الاثارة وتحقيق البوز.

أخر تحديث : السبت 16 مارس 2019 - 11:14 صباحًا
بتاريخ 15 مارس, 2019 | قراءة

000000000

ميدلت بريس – متابعة

تداول نشطاء بالفضاء الازرق وعبر قنوات و تطبيقات الواتساب فيديو، يبين شباب يحملون امرأة مغمى عليها فوق لوح خشبي.ويؤكد التعليق المصاحب للفيديو أن المكان هو دوار أيت بنعزو بجماعة أمرصيد والمحمولة مريضة باعراض القصور الكلوي .ومايخفيه الفيديو ولا يتحدث عنه بهدف خلق الاثارة هو تاريخ عملية تصويرالحادثة فقد أكدت مصادر متطابقة أن الفيديو قديم ويعود لاكثر من( سنة ونصف) ،ودليلهم في ذلك أن المرأة المحمولة المسماة ( الدريسي يامنة ) التي تبلغ من العمر آنذاك ستة وعشرون سنة كانت تعاني من مغص حاد في الامعاء وأغمي عليها وليس القصور الكلوي كما ورد بالمقال المصاحب للفيديو .
وعلاوة على ذلك فلا يخفى على أحد ما تعانيه ساكنة دوار أيت بن عزو القابعة وسط الجبال حيث لا يوجد أدنى ممر سالك لوسائل النقل وخاصة لسيارة الاسعاف للوصول الى عين المكان.ويتطلب الامر قطع ما يقارب كيلومترين وسط الجبال الوعرة للوصول الى الدوار.
وصلة بالمشاكل السالفة الذكر ولكي لا تتكررمثل تلك المشاهد الصادمة الواردة بالقيديو المذكور فقد انخرطت عمالة اقليم ميدلت في عملية فك الحصار على هذه الساكنة واعادةايوائها في تجزئة سكنية في مكان لائق،وساهم قائد قيادة أيت وافلا السيد صلاح جليل بكل تفاني ونكران الذات  الى جانب الجماعة الترابية لامرصيد في تحيين وتنزيل ملف هذه التجزئة السكنية الذي بقي جامدا لعدة سنوات ،وسيتم ربط هذه التجزئة بطريق سالك يسمح لساكنة ايت بن عزو من الاستفادة من خدمات النقل المدرسي ،و الاسعاف الصحي الذي توفره الجماعة الترابية ومندوبية الصحة بميدلت .
الفيديو القديم المبثوث حاليا عبر الوسائط الحديثة يهدف مع الاسف الشديد الى تحقيق -البوز- بالركوب على مآسي دوار ايت بنعزو، وأورد لبلوغ هدفه المشبوه مغالطات بهدف تضليل المشاهد لرفع نسب المشاهدة وتحقيق الربح المادي.

أوسمة :
error: Content is protected !!