اليوم الخميس 27 يونيو 2019 - 12:34 مساءً
أخر تحديث : الإثنين 15 أبريل 2019 - 3:33 مساءً

ميدلت : ويستمر احتلال الملك العمومي بميدلت على عينك يا بن عدي فالى متى…؟

بتاريخ 15 أبريل, 2019 | قراءة

Caaaaaaaaaaa

ميدلت بريس – متابعة 

ويستمر احتلال الملك العمومي بميدلت على عينك يا بن عدي  فجل الاستغلالات التي تعيشها المدينة للأرصفة والمساحات الفارغة، تتم خارج القانون ودون ترخيص أو إذن من السلطات المختصة، بل إن الأخيرة، تقاعست عن دورها في حماية الملك العمومي،رغم المحاولات الموسمية بين الفينة والاخرى والتي تمت تغطيتها عبر ميدلت بريس اخرها تحرير شارع مولاي ادريس  من الباعة الجائلين  في انتظار فتح سوقين نموذجين لم يفتحا الى يومنا هدا بعد فتحه امام السيارات وبعد تهئية فاشلة له كلفت اموالا طائلة من خزينة الجماعة , إذ أن عدم تحرير الملك العمومي والضرب على أيدي العابثين فيه، هو في حد ذاته مشاركة في هذه الجرائم التي أصبحت تقض مضجع السكان ومستعملي السيارات والعربات .

Caaaaa

فالشارع وان تم تحريره من الباعة الجائلين فقد سيطر على رصيفه اصحاب المحلات التجارية الدين  طالما احتجوا واضربو ا ضد ظاهرة احتلال الملك العام بالشارع المذكور , وهنا نتساءل عن دور نقابة التجار في القيام بدورها بتحسيس التجار على احترام الرصيف لمستعمليه مثلما دافعت عنهم من اجل تحرير الشارع في السابق  مع مراعاة  مصلحة الباعة الجائلين في البيع بكرامة في فضاءات تجارية لازالت عملية تسليمها تطرح عدة تساؤلات لماذا هذا التماطل ؟.

Caaa

فالمدينة تعرف تنامي  ظاهرة البناء على الرصيف أو حتى فوق الإسفلت المخصص للسيارات،  كما هو الشأن للمقاهي- مقاهي المو نموذج صارخ – وبعض المحلات التجارية التي تجاوزت الرصيف الى احتلال جزء من الشارع وكذا وضع عربات الخضر والفواكه وسط الطريق وعرقلة السير شارع مولاي ادريس والشوارع المتفرعة عنه نموذجا بل تمددت الظاهرة الى المحلات التجارية الى حدود جامع ايت برتات,

Caaaaaaa

كما انضافت الى الظاهرة  ظاهرة نصب الخيام بالمناسبات وسط الشوارع الحيوية بالمدينة  مما يفرض على الراجلين والسائقين تغيير الاتجاه مرغمين  وعبر مسافات طويلة دون وجه حق . فمن المستفيد من هده الوضعية ؟ بينما لاداعي لطرح السؤال من المتضرر منها  .

Captureىة

امام هده الوضعية والتي تمكنت  السلطات المحلية بعدة مدن من الحسم فيها  تتداخل ألاختصاصات إذ في الوقت الذي يعد فيه تحرير الملك العمومي (الأرصفة والمساحات الفارغة) من اختصاص الجماعة والسلطة المحلية، فإن عرقلة الأزقة والشوارع، تظل من اختصاص الأمن، وينبغي التصدي لها بتحرير محاضر ضد المخالفين وإنزال العقوبات المقررة قانونا سواء كانت العرقلة مباشرة او غير مباشرة والتي غالبا ما يتعرض لها السائقين الدين اجبروا على التوقف في وضعيات هي من الناحية القانونية مخالفة بينما  تسبب له فيها طرف محتل للملكالعام بشكل غير مباشر ومن هنا يجب تحرير الملك العام الشارع والرصيف وبعدها تحرير المخالفات المرورية .

Caaaaaa

ورغم إن استغلال الملك العمومي، مؤطر بالقانون، ويستفاد منه حسب شروط محددة، فإنه يمكن للسلطة مانحة الترخيص أن تسحبه في أي وقت ترى أن هناك خروجا عن تلك الشروط وتجاوزا لها.

Caaaaaaaaaa

كما أن السلطة نفسها لها من الامتياز أن تنفرد باستصدار قرار سحب الترخيص، دون حاجة إلى تعليله، ذلك أن احتلال الملك العمومي، يمنح على سبيل التأقيت، أي أنه استغلال مؤقت وليس دائما، ومتى ترى الإدارة ضرورة استرجاع مساحاتها العمومية وأرصفتها، فإن لا شيء يعيق ذلك.

Caaaaaaaaa

فالى متى تتحرك هده المرة الجهات المعنية حسب الاختصاص بجدية وصرامة للقضاء على الظاهرة  بما يسمح به القانون  ام ان الامر  تجاوز هده الاطراف لاسباب لا نعرفها  وهنا نستجدي تدخل اعلى سلطة في الاقليم السيد العامل الجديد الذي يبدو من خلال انشطته انه ابن الميدان نتمنى ان تتاح له الفرصة للنزول لهدا الميدان ان سمحت له  التزاماته بذلك ؟

انها صرخة مواطنين  محليين  من اجل تمتيعهم بالحق في السير والجولان الامن في فضاءات خاصة بهم تمت مصادرتها منهم بغير وجه حق .

Caaaaaaaa

أوسمة :
error: Content is protected !!