اليوم الأربعاء 22 مايو 2019 - 5:35 صباحًا
أخر تحديث : الجمعة 26 أبريل 2019 - 12:15 صباحًا

دُلوني على وجه سياسي من وجوه خُردَة السياسة يبعث فينا الامل

بتاريخ 25 أبريل, 2019 | قراءة

houss

   ميدلت بريس -بقلم : الحسين اوبنلحسن

   حين يتصارع الساسة عن كرسي السلطة والرياسة ,فهم الفيلة والشعب عشب يُداس تحت الاقدام .هم اسماء في السياسة ثابتة طبعا , هم القادة على الدوام رغم  اننا في عصر يتغير على الدوام .لقد افرزتهم صناديق الاقتراع والشعب في اللعبة من صنف باع باع .لم نعد نفهم أن من كان في القاع يفاوض  ليصبح له شان وباع .زعامات احزاب حربائية تُغير لونها بتغير المصالح هي للمبادئ والقيم باعت وللمناصب تتربص كلما الفرصة في الافق لاحت.

taghyereلا يهمه إن ضاع الوطن والمواطن .المهم ان يكون على كرسي السلطة مزاحم يفاوض يناور ليثبت ان منطق الرياضيات تغير وان الاقلية بمنطق السياسة هي الاغلبية .هي رقم صعب كالصفر ان أضفته على يمين  اي رقم يتضخم ويتضخم مثل بطون ساستنا كتل من اللحم تنتفخ البطون والأوداج وتتقلص سعة العقول .

دائرة الامل التي توسعت مع اول حكومة  لعبد الرحمان اليوسفي نراها تضيق تدريجيا لصالح دائرة اليأس والإحباط والخوف من المستقبل.

دُلوني على وجه سياسي من وجوه خُردَتنا السياسيين  يمكن بالنظر الى محياه يبعث في نفسك الامل .من العقيد الى الشهيد كما قال الشاعر الكبير الراحل محمود درويش إلا من رحم ربي .

نحن شعب لا عُشبا يداس تحت اقدام رجال السياسة على كرسي الرياسة .

لنا وطن نشد عليه بالنواجد  واردد مع لطفي بوشناق .خودوا المناصب والمكاسب لكن خلوا لي الوطن.

مع تقديري واحترامي للاستثناءات من الوجوه السياسية الشريفة على قلتها .

 

أوسمة :
error: Content is protected !!