اليوم الأربعاء 22 مايو 2019 - 4:54 صباحًا
أخر تحديث : الأحد 12 مايو 2019 - 2:11 صباحًا

سؤال للمراقبين …سمك ميدلت والاسواق فوائد غذائية أم سموم؟؟؟؟

بتاريخ 11 مايو, 2019 | قراءة

received_2233459426905965

ميدلت بريس –متابعة.

تعتبر الأسماك من الأغذية التي تتعرّض بسهولة للتلف والفساد إذا لم تحفظ بشكل جيد في درجات حرارة منخفضة، أو إذا بقيت محفوظة لفترة طويلة، فالأسماك يفضل أن يتم تناولها طازجة، والمؤكد أن تراخيص الممنوحة في نقط البيع بالدار البيضاء أو مكناس أو اسفي أو بني ملال أو الناظور لا يمكن أن تتجاوز مدتها وبتوفر ظروف ملائمة في النقل والعرض والبيع 24 ساعة .

ولكن ما يلاحظ مع الاسف الشديد في ميدلت والمراكز القروية بها وخاصة في الاسواق الاسبوعية وجود أسماك معروضة للبيع قد تتجاوز أربعة أيام ويتم بيعها بدون قيون ظاهرة .،فبعد بيع كمية كبيرة بميدلت المركز يتم نقل الباقي الى الاسواق الاسبوعية – تونفيت وايتزر وبومية …… وتفضح الروائح الكريهة من بعيد فساد السمك رغم أن أصحابه يعمدون الى وضع الثلج فوق جزئه الاعلى ،ويلجأون الى الادلاء بوثيقة مكتوبة بالفرنسية موقعة من طرف( مسؤول اقليمي بأونسا) تبين صلاحيات المركبة الحاملة للسمك ،وليس السمك المعروض للبيع .

ولمعرفة ما إذا كان السمك طازجاً أم فاسداً يُنصح باتباع النصائح التالية: الرائحة: تكون رائحة الأسماك الطازجة قريبة من رائحة الأعشاب البحريّة وهي رائحة مميزة ولكنها غير كريهة على الإطلاق.

العيون: يجب أن تكون عيون الأسماك بارزةً وصافية ولامعة، وأن تكون القرنية شفافة، أما إذا كانت عيون الأسماك غائرة وباهتة اللون فإنها تكون فاسدة.

الخياشيم: يكون اللون الطبيعي للخياشيم وردياً، وتكون خالية من وجود المواد المخاطية، ولا تنبعث منها رائحة كريهة.

القشور أو الجلد: بعض الأسماك تُغطّي جسمها القشور، وفي هذه الحالة يجب أن تكون القشور متماسكة وأن لا تتساقط بسهولة،

أمّا في حالة الأسماك التي يُغطّي جسمها الجلد فيجب أن يكون أملساً وخالياً من وجود التجاعيد، وإذا كانت هذه الأجزاء من السمك طرية وذات لزوجة فإن السمك يكون غير طازجاً. البنية القوية والمتماسكة: إذا ما أمسكت السمكة بشكل أفقي فيجب أن تبقى على استقامة واحدة وأن لا ينزل ذيلها إلى الأسفل.

اختبار الضغط بالإصبع: عند الضغط بالإصبع على جسم السمك فإنه يرجع فوراً إلى وضعه الطبيعي بعد إبعاد الإصبع عنه، أما إذا كان مطاطياً فإنه لا يكون طازجاً.

التماسك: الأسماك يجب أن تكون كل أجزائها متماسكة أمّا إذا كانت مفككة فهذا يعني أنها بقيت مجمدة لفترة طويلة.

اختبار الطفو: إذا ما وضعنا الأسماك في وعاء مليء بالماء فإنّ السمك الفاسد يطفو على وجه الماء، أمّا الطازج فإنه يغرق. عند إحداث جرح في جسم السمكة فإن الأسماك الطازجة لا تنزف دماً، أمّا الأسماك الفاسدة فإنها تنزف دماً برائحة نتنة ناتجة عن التحلل البكتيري.

السطح الخارجي للأسماك: يجب أن يكون لامعاً وشفافاً وخالياً من المواد المخاطية.

والمأمول أن يلتفت المراقبون أعوان أونسا ،ومصالح العمالة، ومصلحة حفظ الصحة ورجال السلطة المحلية الى مراقبة جودة السمك المعروض للبيع بميدلت ،والاسواق الاسبوعية.

والسؤال المطروح وفي غياب سوق السمك هل دكاكين البيع بميدلت مرخص لها ؟ هل تستجيب لمعايير السلامة الصحية المطلوبة؟هل يتم مراقبة شحنات السمك قبل عرضها للبيع؟هل يتوفر الباعة على تراخيص للبيع ؟هل تتم المراقبة لمعرفة جودة السمك المعروض للبيع؟

و الاسوأ أن السمك المعروض للبيع بالاسواق الاسبوعية وبشهادة أغلب العارفين للامور فاسد، ويتم التخلص منه لبيعه لوسطاء يستغلون سذاجة ساكنة المراكز القروية وتواطؤ المسؤولين بها وغياب المراقبة .

ونذكر المسؤولين والمراقبين أنّ تناول السمك الفاسد يسبب التسمم وقد يؤدي الى الوفاة، ومن أعراضه صعوبة في البلع، وغباش في الرؤية، والإصابة بالإسهال، والشعور بالضعف العام، وفي هذه الحالة يجب الإسراع في الذهاب إلى الطبيب وهو ما يستحيل في أغلب الحالات؟؟؟

فلم يعد مقبولا التفرج على بيع السموم ياسادة….؟؟؟؟؟

أوسمة :
error: Content is protected !!