اليوم الأربعاء 22 مايو 2019 - 4:39 صباحًا
أخر تحديث : الأحد 12 مايو 2019 - 1:36 صباحًا

عاجل- حجز سيارة محملة باكليل الجبل المهرب وتوقيف السائق بنفوذ الجماعة الترابية لامرصيد.

بتاريخ 12 مايو, 2019 | قراءة

3d60977b-1a96-455b-8d10-6a22485e4e20

ميدلت بريس -متابعة

 بفضل معلومات دقيقة وفرها أعوان مكلفون من طرف رئاسة الجماعة الترابية لامرصيد بمراقبة حزام اكليل الجبل (أزير) بنفوذ ترابها .تمكن رئيس الجماعة الترابية لامرصيد وموظفين من الجماعة المذكورة من محاصرة سيارة من نوع بيكوب محملة بكمية كبيرة من اكليل الجبل المهرب ،والذي يتم اقتلاعه واجتثاته من الجذورخاصة من منطقة -أقاوزروال- وتم اخطار قائد قيادة أيت وافلا الذي حل بسرعة بعين المكان ،كما تم استدعاء درك ميدلت وتم حجز السيارة وتوقيف السائق، مع العلم أن العملية تمت بتنسيق محكم مع السيد وكيل الملك لدى المحكمة الابتدائية بميدلت.

ff177907-afda-48ad-a4f5-96ef439beaac

ومن المناسب على ضوء هذه العملية الناجحة التأكيد مرة أخرى على ضرورة تكثيف جهود كل المتدخلين لوضع حد لعمليات النهب العشوائي الذي يتعرض له اكليل الجبل بنفوذ الجماعة الترابية لامرصيد .فالفضاء الغابوي المقدر ب 200ألف هكتار بات مرتعا لعصابات ومافيات تنهب هذه الاعشاب الطبية يوميا ،وتقتلعها من الجذور وهو ما يهددها بالزوال .

والجدير بالذكر أن هناك ممولون ومشترون يشجعون على نهب هذه الاعشاب الطبية ويستفيدون من -ليسي باصي- مشبوه لنقلها للاسواق الوطنية وخاصة الى مراكش. وغير خاف على أحد أن ميزانية الجماعة الترابية لامرصيد تعتمد على مداخيل بيع اكليل الجبل ،ويعتبر من المداخيل الاساسية المعول عليها للحصول على فائض مالي يمكن من تمويل مشاريع تنموية بالجماعة . غير أن الاستنزاف الذي يتعرض له يوميا يؤدي الى ثقب كبير وعجز في الميزانية .و هذا الهاجس يؤرق رئيس الجماعة الترابية لامرصيد السيد – مولاي اسماعيل الهاشمي- الذي أضحى يطالب في كل المناسبات الرسمية على ضرورة مد يد العون للجماعة لحماية اكليل الجبل باعتباره المورد الوحيد لميزانية الجماعة الترابية التي يرأسها.

بقي أن نشير أيضا أن انتهاج سبل الزجر، وتشديد العقوبات على الموقوفين، وعدم عقد تصالح معهم، سيساهم بشكل كبيرفي حماية اكيل الجبل وضمان موارد مالية قارة للجماعة الترابية ذات الحقوق. فسياسة التصالح مع المخالفين ،والغرامات المخففة المشبوهة لم تجد نفعا بدليل أن النهب استفحل بشكل كبيرواتسع الفتق عن الرتق وهو ما دفع بتعاونيات باللاقليم الى الاستنجاد بالمندوب السامي للمياه والغابات ومطالبته بالتدخل الفوري لانقاذ هذه الثروة الغابوية -اكليل الجبل -التي تسيل لعاب مافيات لم تجد رادعا فاضحي الوضع كارثيا بكل المقاييس

أوسمة :
error: Content is protected !!