اليوم الأحد 18 أغسطس 2019 - 7:43 مساءً
أخر تحديث : الثلاثاء 21 مايو 2019 - 7:09 مساءً

مياه سد أنسكمير ستعود الى الجريان ابتداء من الايام المقبلة.

بتاريخ 21 مايو, 2019 | قراءة

20190521_190419

ميدلت بريس – متابعة

  استجابت السلطات الاقليمية لنداء ساكنة أنسكمير المتعلق بضرورة اطلاق مياه سد تاملوت لان شبح الجفاف يهدد الضيعات الفلاحية بأيت عياش . وتأكد ما صرح به رئيس الجماعة الترابية لايت عياش امبارك برهمون في هذا الشأن حيث قال بأن عامل الاقليم السيد المصطفى النوحي وعده بحلحلة المشكل في القريب العاجل .

وصلة بذلك تم عقد اجتماع يومه الثلاثاء21ماي الجاري ترأسه الكاتب العام للعمالة، وحضره رئيس دائرة ميدلت، والمسؤول الاقليمي للحوض المائي لملوية ،ورؤساء المصالح الداخلية بالعمالة ،والمدير الاقليمي للفلاحة ورئيس الجماعة الترابية لايت عياش، ومستشارون جماعيون بها، وفعاليات جمعوية محلية.

 وبعد نقاش عميق ،وشرح مستفيض خلص الاجتماع الى الخروج الى عين المكان لتنزيل الحلول على الارض بعد مشاورات مع كل الاطراف. وهكذا نزل رئيس دائرة ميدلت شخصيا وقائد قيادة أحواز ميدلت والنواحي مرفوقين بثلة من المسؤولين الجماعيين، وفعاليات جمعوية وعقدهناك اجتماع ثاني موسع خلص الى مايلي-

– فتح سد تاملوت ليستفيد منه جميع الفلاحة ابتداء من الاسبوع القادم.

– تنظيم مياه الري ليستفيد منها جميع السواقي الخمس على قدم المساواة، والمحافظة عليها وحراستها.

-اصلاح السواقي لتجنب ضياع الماء.وضمان الماء للدواوير السفلى.

– تكوين لجنة محلية ممثلة للمستفيدين تسهر على التنظيم المعقلن ،وذلك بتعاون مع السلطات المحلية ،وادارة الحوض المائي.

received_687413301690705

وأشار المسؤول عن الحوض المائي لملوية بميدلت في لقاء مباشر مع ميدلت بريس أن الامر يتطلب تقنين اطلاق الماء وعقلنته بشكل يضمن استمرار الجريان لوقت أطول.وهذا هو هدف انشاء السد الذي يحصر المياه ليتم اطلاقها بكمية معقولة تراعي الحقينة الموجودة، ونسبة الملء، وكذا مصلحة الساكنة للاستفادة من السقي لمدة طويلة.

والجدير بالذكر أن منطقة أنسكمير تعتبر عاصمة شجرة التفاح بامتياز وتنتج ثلت الانتاج المحلي منه، وقد أنشىء سد تاملوت لضمان سقي خمسة الاف هكتار من الاشجار المثمرة بها، ناهيك عن الحماية من الفيضانات وخاصة في فصل الصيف ،وتزويد الساكنة بالماء الصالح للشرب، وتغدية الفرشة المائية الباطنية.

ومن الواجب التذكيرأن على وزارة الفلاحة تشجيع وسائل الاقتصاد في الماء كالسقي بالتنقيط، وتطوير الوسائل المستعملة في استغلال مياه الابار كاستعمال الطاقة الشمسية ،بالاضافة الى تكثيف حملات التوجيه والارشاد الفلاحي ،والتحسيس التقني لتجويد الطرق المتبعة في رش الادوية والاسمدة ،ودعم استعمال الوسائل الواقية كالشبكة التي تحمي من البرد. وهذا من شأنه رفع الانتاج وتجويده ،ونقص التكاليف على الفلاح.

أوسمة :
error: Content is protected !!