اليوم الثلاثاء 19 نوفمبر 2019 - 3:12 مساءً
أخر تحديث : الثلاثاء 18 يونيو 2019 - 5:07 مساءً

تداعيات وفاة أم شابة وجنينها بالمستشفى الاقليمي لميدلت.

بتاريخ 18 يونيو, 2019 | قراءة
ارشيف الشبكة العنكبوتية

ميدلتبريس- متابعة

في اطار تفاعل المجتمع المدني المحلي بقضية وفاة أم وجنينها بالمستشفى الاقليمي لميدلت يوم السبت المنصرم. توصلت الجريدة بالعديد من البيانات تـأسفت على وفاة امرأة شابة لم تتجاوز 23ربيعا . واستنكرت أغلب هذه البيانات ما آل اليه الوضع الصحي بالمستشفى الاقليمي بميدلت من تردي نتيجة النقص الحاصل في العنصر البشري . وطالبت العديد من الفعاليات بالاسراع الى تعيين مدير رسمي للمستشفى للحد من غياب الاطباء والاداريين وتجويد الخدمات المقدمة للمرتفقين.

هذا وتضاربت الانباء حول وفاة الام الشابة وجنينها المنحدرة من بلدة بومية ،فأسرة الهالكة تتهم المستسفى بالتقصير وتزييف الحقائق ،في حين أن مصادر طبية تؤكد أن الفقيدة المسماة قيد حياتها لطيفة استقبلت في المستشفى الاقليمي ،وبعد فحصها خضعت لعملية قيصرية عاجلة لانقاذ حياتها، أو حياة جنينها وتدخل الأخصائي في التخدير لانعاشها ثم بعد ذلك أرسلت الى المستشفى الجامعي بفاس الذي يتوفر على أجهزة متطورة قد تساعد في عملية الوضع والانعاش، و لكن وافتها المنية قبل الوصول إلى هناك .

أما بتر الرحم يضيف المصدر فعادي جدا ويتم اللجوء الى ذلك لانقاذ حياة الام في جل الحالات المشابهة .ونفى المصدر أن تكون الفقيدة قد فارقت الحياة بالمستشفى ،وتم ارسالها في هذه الحالة الى فاس.

وبعيدا عن الرأي ،والرأي المخالف يحق لاهل الفقيدة تقديم شكاية للجهات القضائية المختصة لفتح تحقيق في النازلة وارفاق الطلب بالحجج والادلة والشهود.والقضاء وحده الكفيل بانصاف المتضررين وتحديد الجزاءات وعزاؤنا لاهل الفقيدة ،ونسأل الله أن يلهم الجميع الصبر والسلوان، وانا لله وانا اليه راجعون.

أوسمة :
error: Content is protected !!