اليوم الإثنين 22 يوليو 2019 - 1:17 صباحًا
أخر تحديث : الإثنين 8 يوليو 2019 - 11:12 مساءً

الداخلية تستفسر رئيس جماعة الرشيدية بعد مبيت متفوقين بمقرها

بتاريخ 8 يوليو, 2019 | قراءة

ميدلت بريس : عن موقع العمق المغربي

في تطور جديد لقضية التلاميذ المتفوقين من جهة درعة تافيلالت وجهت ولاية درعة تافيلالت استفسارا إلى رئيس جماعة الرشيدية عبد الله هناوي، بسبب مبيت 120 تلميذا بمقر الجماعة، كانت سلطات المدينة قد منعتهم من مواصلة رحلتهم إلى الرباط بداعي انعدام تراخيص لدى الحافلات التي كانت تقلهم. وطلبت ولاية درعة تافيلالت من البرلماني عبد الله هناوي الذي يرأس جماعة الرشيدية، موافاتها بالتوضيحات الكافية المتعلقة بتحويل مقر الجماعة إلى إقامة للمبيت يوم الأحد 30 يونيو، في ظروف تفتقد لشروط السلامة الصحية والأمنية، وفق تعبير الاستفسار الذي اطلعت “العمق” على مضمونه.

وحمّل والي درعة تافيلالت يحضيه بوشعاب، المسؤولية الكاملة لرئيس جماعة الرشيدية المنتمي لحزب العدالة والتنمية، فيما يخص كل ما قد يترتب عن عملية إيواء 120 تلميذا داخل مقر الجماعة من تبعات.

وكانت ولاية جهة درعة تافيلالت، قد أقدمت، الأحد 30 يونيو الماضي على “منع” 12 حافلة للنقل المدرسي تقل 183 تلميذا من متفوقي الجهة في امتحانات الباكالوريا، بالإضافة إلى 20 مؤطرا من التنقل إلى الرباط، بداعي عدم توفرها على تراخيص من وزارة النقل.

واضطرت جماعة الرشيدية إلى إيواء التلاميذ المتفوقين بقاعة فلسطين بعد أن كانوا عرضة للمبيت في العراء، في انتظار إيجاد حلول لتأمين رحلتهم إلى الرباط، بعد المنع الذي تعرضت له آنذاك.

أوسمة :
error: Content is protected !!