اليوم الإثنين 14 أكتوبر 2019 - 9:31 مساءً
أخر تحديث : الخميس 26 سبتمبر 2019 - 9:42 مساءً

إعفاء مندوب الصحة الإقليمي بخنيفرة … لتبقى الأسباب متضاربة

بتاريخ 26 سبتمبر, 2019 | قراءة

ميدلت بريس – عزيز أمزاز ـ عبّر

بعد زيارة خاطفة لوزير الصحة لمدينة خنيفرة من أجل تفويت مستشفى إقليمي بحي حمرية و تدشين مركز صحي بقرية أسول التي تبعد عن المدينة ب عشر كيلومترات و إعطاء الإنطلاقة الفعلية للقوافل الطبية التي سيعرفها الإقليم و خصوصا صحة الأم و الطفل .

‌جاء الإعفاء للمندوب الإقليمي للصحة على خلفية صراعات مع عدم التوافق مع عامل الإقليم حسب مصدر مطلع و أضاف المصدر نفسه أن لب هذا الصراع كان حول من سيؤول له تسيير مركز تصفية الدم بخنيفرة ، كما أن تأخر تجهيز مركز دياليز بمريرت راجع لتماطل المندوب المعفى …

‌ويبقى تراجع وزير الصحة عن تفويت مستشفى حي حمرية هذا الصباح حسب مصدر آخر يؤكد أن الوزير لم يعلم أن هناك ضجة شعبية ضد التفويت حيث كان مطلب الساكنة هو إرجاعه مركزا للأنكلوجيا في الوقت الذي كانت مظاهرة إحتجاجية على هامش الزيارة التي طالها المنع من قبل رجال الامن بكل تلاوينها و هذا ما لم يعلمه الوزير إلا متأخرا.

أوسمة :
error: Content is protected !!