اليوم الخميس 1 أكتوبر 2020 - 9:21 مساءً
أخبار عاجلة
نظم المجلس العلمي المحلي بميدلت بتنسيق مع العمالة حملة تحسيسية كبرى بتعاون مع لجنة اليقضة والتحسيس والهلال الأحمر وفعاليات المجتمع المدني      اتحاد تعاونيات ايت عياش انسكمير وفدرالية انسكمير لمياه السقي، ينضمان يوم تحسيسي وتوعوي…      الحالة الوبائية لفيروس كورونا المستجد بإقليم ميدلت ليومه الاربعاء 30 شتنبر 2020      القافلة التحسيسية حطت رحالها بأغبالو و بومية      جمعية الملتقى الوطني للتفاح بميدلت إلغاء فعاليات الملتقى الوطني للتفاح بميدلت لموسم 2020      الحالة الوبائية لفيروس كورونا المستجد بإقليم ميدلت ليومه الثلاثاء 29 شتنبر 2020      تمديد ساعة إضافية بعد اجتماع لجنة اليقضة الإقتصادية بميدلت      الحالة الوبائية لفيروس كورونا المستجد بإقليم ميدلت ليومه الاثنين 28 شتنبر 2020      السيد مصطفى النوحي عامل صاحب الجلالة على إقليم ميدلت يسليم مفاتيح سيارة إسعاف مجهزة      تمديد ساعة اضافية لصالح التجار و المهنيين و ارباب المقاهي باقليم ميدلت ابتداء من يوم الاربعاء 30 شتنبر 2020..     
أخر تحديث : الإثنين 10 أغسطس 2020 - 12:33 صباحًا

هــــذهِ إهـانــــــــــــةُُ للـسـاكنـــــــــــــةِ

بتاريخ 10 أغسطس, 2020 | قراءة

ميدلت بريس – مراسلة

مــــن حــق ساكنـــــة ألمــــــــو أبــــــــــوري وعبرهـا ساكنـــــة ڭــــــرامـــــــــة أن تعــــرف ما جــرى بالضبــــط

هل كتب لساكن هذه المناطق الجبلية أن تذوق المر كل يوم؟
بتاريخ 8 غشت 2020، ونظرا لانعدام الوقود بالجماعة القروية، تم نقل مريض يعاني من مغص شديد من جبال دوار أداشر عبر سيارة خاصة…في نفس التوقيت، نقل رضيع من دوار ألمو أبوري يعاني من مضاعفات صحية إلى المستشفى على وجه السرعة إلى المستوصف إلا أنه لفظ أنفاسه في الطريق، على مقربة من المركز.
ولان تدبير الوقت وربحه هو ما يؤرق سائق الساعفة، فلقد حاول جندي الخفاء، محمد الهرهور، ( بوحى ) الذي نحييه من هذا المنبر تحية عالية في مسابقة الزمن لاسعاف الطفل المريضولم يرضخ الأوامر النائبة،
غير أن ما يمكن أن يشكل فضيحة كبرى بامتياز، هو محاولة اعتراض وتوقيف النائبة الثالثة للرئيس الاتي تدعي انها تخدم مصالح المواطنين بصدق وامانة لسيارة الاسعاف، على مشارف بلدة گرامة، للتأكد من هوية مستقلي سيارة الاسعاف، مدعية، حسب تصريح شهود عيان لدى وصول الساعف الى المستوصف، أنها مكلفة من ممثل السلطة المحلية وعمالة الإقليم بمهمة اعتراض العربة، مما ضيع وقتا ثمينا قد يساوي حياة بشرية، وتجاوزا خطيرا لا يسمح به القانون.
الاسئلة الحارقة التي تفرض نفسها هي:

كيف يسمح للامور المتعلقة بالشأن المحلي وتدبير المخاطر أن تصل إلى هذا الحضيض؟

من أعطى الأوامر للنائبة الثالثة لتجاوز القانون وتعريض حياة المواطنين للخطر والمجازفة بأقدس حق، الحق في الحياة؟
الا يعتبر هذا انتحال صفة رجل تفتيش علماً ان سيارة الاسعاف لها الحق في اولوية المرور في جميع النقط الأمنية وغيرها من اشارة المرور اثناء عملية نقل المرضى.
ام ان النائبة فوق القانون.
وفور علم مركز الدرك بهذا انتقل احد رجاله لمعاينة الجثة وقاموا بتحرير المحضر في عين المكان.

وعليه، يبقى فتح تحقيق قضائي مستفيض في هذه الواقعة هو صمام الأمان الذي سيجعل الساكنة تثق في المؤسسات.
صحيح أنه لا راد لقضاء الله ولكن إذا تبثت مسؤولية طرف ما في محاولة عرقلة مسار الساعفة، فيجب إعمال القانون.

error: Content is protected !!