إلتفاتة متميزة للأطفال ذوي القدرات الخاصة بالمركز السوسيو ثقافي عثمان أوموسى

lahcen boudran
مجتمع
آخر تحديث : السبت 13 نوفمبر 2021 - 4:24 مساءً
إلتفاتة متميزة للأطفال ذوي القدرات الخاصة بالمركز السوسيو ثقافي عثمان أوموسى

ميدلت بريس  –   تحرير : علي باصدق – متابعة : حسناوي زينب

*********************************
إن الالتفاتة الجميلة التي برمجتها جمعية شجرة لكل مولود- بالمركز السوسيو ثقافي عثمان أوموسى مساء يوم الجمعة 12نونبر 2021 بمناسبة ذكرى المسيرة الخضراء المظفرة وعيد الاستقلال المجيد- ستبقى إلى الأبد موشومة في ذاكرة أرشيف الجمعية وفي ذاكرة المسيرين والمسؤولين والأطفال واليافعين من ذوي القدرات الخاصة التابعين لمركز أناروز للإعاقة الذهنية بميدلت والذين طالما انتظروا هذه اللحظة بفارغ الصبر، لأنها كانت مبرمجة منذ السنة الماضية ، لكن ظروف الجائحة حتمت إلغاء هذا النشاط .

IMG 20211113 WA0007 - ميدلت بريس mideltpress
هذه الالتفاتة المفعمة بالإنسانية اكتست أهمية خاصة بحضور السيد باشا مدينة ميدلت وقائد المقاطعة الإدارية الثانية والقائد بباشوية ميدلت والمندوب الإقليمي لوزارة الصحة والمندوب الإقليمي لمحاربة الأمية ومدير مدرسة عثمان أوموسى ورئيس جمعية الرياض للبيئة والتنمية المستدامة وبعض أعضائها ورئيس جمعية السبيل الى الحياة ومدير ومؤطرات مركز أناروز للإعاقة الذهنية ، ورئيسة اللجنة الثقافية التابعة للجماعة الحضرية ورئيسة جمعية أباء واولياء تلاميذ عثمان أوموسى وممثلة عن ثانوية القيروان الإعدادية علاوة على بعض أعضاء جمعية شجرة لكل مولود ومنخرطيها.

IMG 20211113 WA0008 - ميدلت بريس mideltpress
تخلل النشاط مجموعة من العروض المسرحية والأناشيد الحماسية المخلدة لهاتين المناسبتين الوطنيتين الغاليتين حيث أبدع فيها منخرطات ومنخرطو المركز والأطفال ذوي القدرات الخاصة . وتزامنا مع هذه العروض قام الوفد الحاضر بزيارة لمعرض أقيم برواق المقهى التابع للمركز السوسيو ثقافي عثمان أوموسى حيث عرضت لوحات تشكيلية أنجزها الأطفال ذوي القدرات الخاصة التابعين لمركز أناروز للإعاقة الذهنية ، وبالمناسبة سلمت شواهد تقديرية لهؤلاء الأطفال ومؤطريهم لشكرهم على هذه المشاركة المتميزة.
اختتم النشاط بأخذ صور تذكارية وبحفل شاي على شرف المدعوين وبزيارة لمرافق المركز من طرف الأطفال الزائرين ومؤطريهم .
*******************************

IMG 20211113 WA0006 - ميدلت بريس mideltpress
يكفي القول أنه “يمكن للإنسان أن يعيش بلا بصر ولكنه لا يمكن أن يعيش بلا أمل” و ” القليل من الإصرار يقابله الكثير من الإنجاز ” و ” المتفائل يقول: إن كأسي مملوءة إلى نصفها، والمتشائم يقول: إن نصف كأسي فارغ “. وهكذا فإن الإعاقة بمختلف أنواعها وأصنافها ليست عائقا أو مثبطا للهمم والعزائم ولا تدعو للإنطواء والانزواء وإنما هي حافز للإبداع والتميز لاسيما إذا تمت مواكبة هذه الشريحة الاجتماعية الهشة بنوع من العناية والاهتمام، ولعل اللوحات المعروضة بمقهى المركز إلى حدود 17 نونبر2021 لخير دليل على ذلك .

IMG 20211113 WA0004 - ميدلت بريس mideltpress

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.