تونفيت، تيقجوين وزايدة محطات قافلة القرب بالعالم القروي بإقليم ميدلت(فيديو)

lahcen boudran
مجتمع
آخر تحديث : الثلاثاء 9 أغسطس 2022 - 1:57 مساءً
تونفيت، تيقجوين وزايدة محطات قافلة القرب بالعالم القروي بإقليم ميدلت(فيديو)

ميدلت بريس – ميدلت

واصلت قافلة القرب بالعالم القروي لجهة درعة تافيلالت مسيرتها في ربوع دواوير ومداشر وقرى الجهة، لتحط الرحال أول أمس الأحد 07 غشت الجاري باقليم ميدلت.

حيث كانت الانطلاقة من جماعة تونفيت مرورا بدوار تيقجوين بجماعة سيدي يحيى او يوسف وصولا إلى جماعة زايدة في لقاءات تواصلية مباشرة مع ساكنة هذه المناطق القروية ضمن نهج التفاعل ومقاربة الانصات الذي دأبت الوكالة الحضرية للرشيدية ميدلت على ترسيخها كقاعدة عمل في التعاطي مع قضايا التعمير والبناء بالعالم القروي.(الفيديو)

ولقيت هذه القافلة استحسانا كبيرا من طرف المواطنين والمواطنات الذين توافدوا بكثافة على الرواق الخاص بالقافلة، حيث قدمت لهم، في عين المكان، كافة الشروحات والاستشارات اللازمة بشأن مساطر الترخيص في مجال التعمير والبناء، وكذا تحسيسهم بمختلف الخدمات التي تقدمها الوكالة الحضرية لفائدة ساكنة العالم القروي لاسيما المساعدة المعمارية المجانية، التي تعد أحد المحاور الرئيسية لاسترتيجية عمل وزارة إعداد التراب الوطني والتعمير والإسكان وسياسة المدينة الهادفة إلى تأطير حركة البناء وتنمية قطاع التعمير بهذه المجالات القروية من خلال آليات المساعدة والمواكبة.

يشار ان قافلة القرب لجهة درعة تافيلالت كانت قد انطلقت من جماعة تغبالت باقليم زاكورة يوم الاثنين الماضي 01 غشت 2022، لتجوب بعد ذلك 25 جماعة ترابية القروية باقاليم زاكورة وورززات وتنغير مجال تدخل الوكالة الحضرية لورزازات وزاكورة وتنغير مرورا باقليم الرشيدية وصولا إلى إقليم ميدلت مجال تدخل الوكالة الحضرية للرشيدية ميدلت .

وذلك طيلة أسبوع كامل في لحظة تواصلية مع ساكنة العالم القرب والانصات والاستماع لانشغالاتهم وحاجياتهم الوقوف عن قرب على تطلعاتهم في كل ما يخص مجال التعمير والبناء.

وتخلل هذه القافلة فقرات متنوعة وأنشطة متعددة ساهمت في بلوغ الغايات والأهداف المتوخاة على صعيد التواصل والتأطير والتوجيه واقتراح الحلول المناسبة للاشكاليات المطروحة.

كاميرا الجريدة رافقت القافلة في يومها الاخير بجهة درعة تافيلالت وانجزت الربورتاج التالي :
https://www.youtube.com/watch?v=AWq4r_YKtmo

رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.