جمعية ملوية العليا بيئة في لقاء مع الجهة الدولية المانحةCEPF وشركائها

2016-04-28T15:40:24+00:00
بيئة
آخر تحديث : الخميس 28 أبريل 2016 - 3:40 مساءً
جمعية ملوية العليا بيئة في لقاء مع الجهة الدولية المانحةCEPF وشركائها

ميدلت بريس – الحسين اوبنلحسن

حل يوم امس 27/04/2016  وفد من ثلاثة اعضاء  وهم  Olivier Langrand و Carret Piere وAD.Awatif من صندوق شراكة الأنظمة البيئية الهامة * المعروف اختصارا ب .CEPF. “critical ecosystem  partnership fund ومقره بالولايات المتحدة الأمريكية مع شركاء متعددين كالاتحاد الأوربي واليابان

 , ضيفا على جمعية ملوي العليا بيئة ميدلت  وهي بالمناسبة الجهة المانحة والممولة لمشروع المعروفة ب  مشروعدعم ساكنة الحوض المائي واد اوطاط لتحسين أساليبها في تدبير الماء والمحافظة على التنوع البيولوجي .

mol

زيارة استهدفت الوفوق على سير اشغال المشروع رغم انه في بدايته وكيفية تدبيره من طرف الجمعية  للوفوق على مكامن القوة والخلل في عملية التنفيذ والتوجيه والاستشارة حتى تتمكن الجمعية من انجازه وفق الشروط المطلوبة ,ويعزز ثقتها في شركائها مع الجهات المانحة والمصالح الخارجية  بالإقليم .كما حضر اللقاء شركاء الجمعية في المشروع كل من رئيسة جماعة ايت ازدك ومدير وكالة الحوض المائي لملوية بميدلت  وممثل عن المدير الاقليمي للمياه والغابات اضافة الى بعض ممثلي المجتمع المدني بالحوض المائي .

mool

وبعد تقديم  عرض عن سير اعمال المشروع من طرف محمد زهيدي عضو مكتب الجمعية  ومناقشته , تدخل اعضاء الوفد  بطرح تساؤلات واستفسار الى جانب توضيحهم لاستراتيجية المنظمة في تمويل المشاريع. كما استمعوا الى مختلف المتدخلين والشركاء الاخرين الحاضرين الدين عبروا عن استعدادهم للمساهمة في انجاح هدا المشروع البيئي ,كما جاء في كلمة مدير وكالة الحوض المائي بميدلت ورئيسة جماعة ايت ازدك الاخت لالة غيتة بالمداني  وممثل المياه والغابات .

moolll

بعدها تفحص الوفد بعض الوثائق الخاصة بتدبير المشروع والتي يرونها اساسية وفي المقابل أجاب اعضاء الجمعية عن كل استفساراتهم واستحسنوا ملاحظات الوفد القيمة والتي وعد اعضاء الجمعية باخدها بعين الاعتبار مما سيساعد  الجمعية في تدبيرها للمشروع بشكل افضل ويتماشى وأهداف الجهة المانحة  .

mmool

واختتم اللقاء بزيارة ميدانية الى المواقع الثلاثة التي سيشملها تشجير ما مجموعه  80هكتار.

هي مناسبة اغتنمتها جمعية ملوية العليا بيئة لتنمية قدراتها الذاتية في وضع المشاريع والبحث عن تمويلات لها في الداخل والخارج كما فعلت في مشروع تهيئة حديقة الشلال وسط المدينة والحزام الاخضر في اتجاه زايدة وبناء مقر دار المنتزه وبناء مأوى سياحي بأنفكو.  وهي بهده المناسبة تشكر كل الجهات التي ساهمت في مختلف مشاريعها المنجزة من قريب او بعيد .

moooolmooolmooooolmooooll
رابط مختصر

اترك تعليق

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


شروط التعليق :

عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.