من له مصلحة في تخريب حافلة للنقل المدرسي بميدلت..؟ ؟

lahcen boudran
مجتمع
FB IMG 1606045295783 - ميدلت بريس - MideltPress
ميدلت بريس – حميد الشابل
أسطول النقل المدرسي الذي يربط المداشر التابعة لجماعة ايت ازدك بالمؤسسات التعليمية الإعدادية والثانوية بمدينة ميدلت من المكاسب التي تحققت في السنوات الأخيرة.
المكسب الذي لطالما كان مطلبا ملحا للآباء وأمهات التلاميذ الذين يسكنون تحت سفوح جبل العياشي. مداشر تبعد عن هذه المؤسسات التعليمية أحيانا بأزيد من 20 كلم، إضافة إلى قساوة الطقس والثلوج التي تتساقط بكثرة وبكميات كبيرة، بحيث يسجل المحرار أدنى درجات الخرارة انخفاضا خاصة في فصل الشتاء من كل سنة. وقد انقطعت العديد من الفتيات القرويات عن فصول الدراسة بسبب غياب وسيلة نقل دائمة في السنوات الماضية.
بحر هذا الأسبوع تعرضت الحافلة التي تربط قصر فليلو ومركز ميدلت إلى تخريب مقصود ومتعمد وعن سابق إصرار وتعمد. الشيء الذي أصاب الحافلة بأضرار جسيمة، في سلوك ارعن غير مبرر بأي شكل من الأشكال. الحافلة التي هي الوسيلة الوحيدة لتنقل تلاميذ هذا المدشر الجميل المعروف بطيبوبة أهله إلى اقسامهم عبنث بها أيادي الغدر بوحشية غير مقبولة. الوضع الذي استدعى إخبار السلطات المحلية والقيام بشكاية في الواقعة والمتعين، للعمل على الكشف عن الفاعل وسبب إقدامه على هذا العمل الغير المسؤول الذي كان من نتائجه توقف الحافلة عن العمل وبالتالي متاعب لا تحصى للتلاميذ والتلميذات الأبرياء في كيفية التنقل من منازلهم إلى مؤسساتهم التعليمية بعد هذا التوقف الغير المرغوب.
اصوات تنادي بالكشف عن الفاعل..؟
وتقول بصوت مرتفع:
لا يجب السكوت على مثل هكذا أفعال..!!
ليبقى السؤال… من له المصلحة في تخريب هذه الحافلة المدرسية التي هي في الأول والأخير ملك عمومي، وتقدم خدمات جليلة لأبناء ساكنة هذه المناطق..؟ ؟