بيان استنكاري رقم 1

lahcen boudran
صحة

IMG 20210202 193036 - ميدلت بريس - MideltPress

ميدلت بريس – مراسلة

          بيان استنكاري رقم 1

متضامنون حتى الخروج من الأزمة

      في ظرفية حساسة استدعت تظافر الجهود من أجل الإستمرار في مسيرة محاربة فيروس كورونا المستجد؛ أبانت الشغيلة الصحية بإقليم ميدلت عن حس وطني كبير اتسم بالإنخراط الفعلي في محاربة هذا الوباء، بل استنفرت كافة مكوناتها من أجل إنجاح الحملة الوطنية للتلقيح ضد فيروس كورونا، فتضحية الشغيلة  الصحية ثابتة و مجهوداتها مستمرة و إرادة الإدارة في تحسيين الظروف  غائبة و حلم المواطن الميدلتي في ولوج سهل و عادل للعلاج لازال معلقا.

      إن الجامعة الوطنية للصحة بميدلت تنبه للإنزلاقات الخطيرة التي يعرفها المستشفى الإقليمي و التي بطلها السيد رئيس قطب الشؤون الإدارية ؛ حيث أن مسلسل الخروقات والعبثية في التدبير لا زال مستمرا بل زادت حدته،  و بهذا فالجامعة الوطنية للصحة تعتبر هذا الشخص المتمادي في عنترياته و المبدع في حماقاته خطرا كبيرا و سببا رئيسيا في معاناة الشغيلة الصحية بالمستشفى الإقليمي.

   و في ما يلي حلقات من مسلسل عبث السيد رئيس قطب الشؤون الإدارية بالمستشفى الإقليمي:

  • إهدار تخصصات تمريضية مهمة وتعيينها بمناصب إدارية بعيدة عن تكوينها و ترك مصالح حساسة بدون ممرض حراسة.

  • استغلال الفراغ الإداري الحاصل بالمستشفى (غياب المدير)، و العبث بالمساطر الإدارية عبر محاباة أطراف معينة على حساب أطراف أخرى أكثر استحقاقا.

  • تغييب القانون و الخروج بقرارات طائشة خلف الكواليس بإيعاز من أطراف معروفة خلقت حالة من الإحتقان و الغليان داخل المستشفى.

  • إقفال قاعة الإجتماعات  بالمستشفى و حجز طاولة بمقهى عمومي من أجل مناقشة قضايا الشغيلة و فق سياسة تمييزية يغلب عليها منطق المحسوبية و الموالاة لأطراف معينة.

  • نهج سياسة التهديد و الوعيد في حق 3 قابلات و منعهم من مزاولة مهامهم ، و حثهم على قبول مهام ثانوية لا تدخل في إطار تكوينهن، و تهميش خبرتهن الكبيرة بمصلحة الأم و الطفل، بهدف فسح المجال لأطراف تقدم فروض الطاعة و الولاء.

  • التنصل من مخرجات اجتماعات جمعته بمكتبنا النقابي، و توزيع التعيينات الجديدة بطريقة أحادية لا تراعي منطق العدل و المساواة. و بكيفية لا تساعد في حل مشكل الخصاص بل تزيد حدته.

     إن الجامعة الوطنية للصحة بميدلت عبر مناضليها تعبر عن رفضها القاطع لممارسات السيد رئيس قطب الشؤون الإدارية بالمستشفى، و تحمله المسؤولية كاملة لما ستؤول إليه الأوضاع،  و تؤكد استعدادها الكامل للتصدي لهذا الهجوم الشرس على مكتسبات و حقوق الشغيلة الصحية. و تدعو السيد المندوب الإقليمي للتدخل العاجل لتصحيح هذا الوضع الخطير والإسراع في حل مشكل الانتقالات العالقة و ما تخلفه من عراقيل تؤثر سلبا على نفسية الشغيلة وعلى مردوديتها.

     وفي إطار الحملة الوطنية للتلقيح ضد فيروس كوفيد-19 نطالب المندوبية الإقليمية للصحة بميدلت بتوفير وجبات غذائية وفترات استراحة مناسبة للعاملين بمراكز التلقيح  إضافة إلى توفير موارد بشرية طبية للسهر على صحة المستفيدين قبل وبعد عملية التلقيح.

      لكل هذه الأسباب تدعو الجامعة الوطنية للصحة مناضليها و الشغيلة الصحية ككل إلى حمل شارات الإحتجاج داخل مصالح العمل ابتداءا من يوم الثلاثاء 2 فبراير 2021 و تدعوهم إلى الإستعداد لوقفة احتجاجية سيتم نشر تاريخ و مكان تنظيمها في القريب العاجل.

     كما نهيب بجميع مناضلينا ومنخرطينا إلى المشاركة الواسعة لإنجاح الحملة الوطنية للتلقيح ضد فيروس كوفيد-19.

    ” عاشت الجامعة الوطنية للصحة صامدة ومناضلة “

اعIMG 20210202 WA0103 - ميدلت بريس - MideltPress

[/error]