سعيد شباعتو في مواجهة أعداء التنمية.

ahmed boudran
سياسة
سعيد شباعتو في مواجهة أعداء التنمية.
chba3tooo
ميدلت بريس ـ إدريس الصالحي ـ عبد الله علاوي

يبدو جليا أن بعض السياسيين عندنا لهم حساسية مفرطة، قد تصل الى حد الغيرة من خرجات الفاعل السياسي النشيط ،عضو المكتب السياسي للاتحاد الاشتراكي للقوات الشعبية ،وبرلماني ميدلت، ورئيس جهة مكناس تافيلالت ،الاستاذ سعيد شباعتو.فبعد إطلالاته الناجحة على شاشات القنوات الوطنية ،تحسس الفاشلون ملفات قديمة، وأخرجوها من دولابهم العتيق ،بهدف كبح وثيرة اشتغال هذا المسؤول الجهوي،والطعن في حصيلته المشرفة جدا، والتي يدل عليها و بدون ادنى شك، مرور الحسابات الادارية الخاصة بالمجلس الجهوي دائما بالاجماع .
إن شذوذ البعض عن القاعدة مرده الى العجزالتام، عن مسايرة الطاقة الهادرة التي تحرك الاستاذ سعيد شباعتو،وهي أشبه بالطاقة النووية، التي لايملكها الا من تحركه المصلحة العامة، وهاجس التواجد الميداني في جميع الامكنة،والحب الصارخ في معانقة قضايا المحرومين، والكادحين عبر جغرافية جهة مكناس تافيلالت.
إن سلوك’ الصلكوط’ في المخيال الشعبي، يحيل على السلبية، وعدم تحمل المسؤولية والعبث بالقوانين وبالامانة، والجنوح الى النصب والاحتيال.وعندما يمتح السياسي من معين هذه الثقافة يتحول الى مستهثر ومستخف بالقوانين، دائم الغياب عن الاجتماعات التي تتخد فيها القرارات،ولا توجد في أجندته إلا أنشطة تتغيا مراكمة الاموال ، اوارضاء الغرائز، فتتحول الانشطة الى نشاط بالمفهوم الشعبي . وقدرنا أن نتعامل مع هذه العينة التي تتواجد في المجالس القروية والحضرية والجهوية وتتفيؤ ظلال البرلمان ومنها من لفضته الادارة، ورجع من النافذة عبر صناديق غير شفافة. هذه العينة التي تبتلع ألسنتها في الدفاع عن مصالح الساكنة محليا، مع العلم ان اغلبهم اعضاء في هذه المجالس ،ولكنهم لايحضرون دورات مجالسها ،و نجدهم يشحدون السنتهم في اللجن البرلمانية فيتلهفون للظهور وأخد الصور، ويسارعون الى الهدم والانتقاد، بدون علم ولا برهان.
إن اتهام الاستاذ سعيد شباعتو بنعته بعض المستشارين ‘بالصلاكيط ‘، يغيض كل مناضلي الحزب بجهة مكناس تافيلالت الذين يعرفون ان أخلاقه تسمو عن كل هذه الاتهامات، والتي تبدو لنا كفقاعات هواء ، وخدش بسيط في طود ،لا تنال منه حتى المعاول والجرافات .فأستاذنا في السياسة والاخلاق، يربأ بنفسه عن الكلام بالسوء عن كل الفاعلين السياسيين حتى في غيابهم، ويومن بالتنافس والتدافع السياسي النظيف ويعتبر السياسة أخلاق قبل كل شيء.
أما فيما يخص منح الجمعيات فقد رفع رئيس الجهة التحدي، وطلب من وزير الداخلية ارسال لجن التفتيش لاجراء افتحاص لاوجه صرف المنح التي خصصها مجلس الجهة لدعم الجمعيات خلال الولايتين السابقتين ،فاذا وجدت إختلالات، فانه سيقدم إستقالته من الجهة والبرلمان.
وفي ذات السياق تجدر الاشارة الى ان منح الجمعيات تمنح من طرف لجنة مكونة من طرف مستشارين بالمجلس الجهوي، وهذه اللجنة مخول لها اختيار الجمعيات المستفيدة ،وكذا القطاعات التي يتم دعمها ،بعيدا عن منطق الولاءات ،والانتماءات الحزبية، والتواجد الجغرافي.ونشير ايضا الى ان القانون خول للجماعات الترابية المساهمة في إنعاش الانشطة الاقتصادية والاجتماعية والثقافية والرياضية وذلك بمساندة جمعيات المجتمع المدني ،وتبقى خيارات هذه المجالس وقراراتها قانونية، ويتم تنفيذها بواسطة الامر بالصرف والذي هو السيد الوالي بالنسبة لمجلس الجهة.إن الاختلال ان وجد ليس باختلاس، وانما هو تدبير ترى اللجن المنصوبة للاقرار أنه هو عين الصواب.
إنه لمن المخيب للظنون أن يبوح علانية سياسيون برفضهم دعم جمعيات تروم تنمية المجالات الاقتصادية، والاجتماعية، والثقافية والرياضية،وهم يعرفون علم اليقين ،أن الواقع المعيشي للساكنة يتسم بالفقر والهشاشة. فالجمعيات تساهم في التنمية المحلية ، ودعمها ماديا هوتشجيع واستثمارلا يجهل فوائده ويعارضه الا الحاسدون والجاحدون .ونجهر في آذان هؤلاء ،ان الاستاذ سعيد شباعتو صرح في لقاء متلفز ان الدعم المقدم لهذه الجمعيات مهما كبر، يبقى دائما ناقصا بالنظر للدور الذي تضطلع به جمعيات المجتمع المدني محليا، وأقر انه لو كان في مقدوره أن يمنحها الملايير لفعل.
إن رئيس جهة مكناس تافيلالت يربط المسؤولية بالمحاسبة ،ومستعد لمناظرة امام العموم وعلى شاشات القنوات التلفزية، ليظهر الحق ويزهق الباطل.
إن وقت التدافع السياسي على الابواب وينبغي ان تتم المعارك السياسية بالواضح وأمام الملأ وتتقارع البرامج والمقاربات التنموية وفي هذا فليتنافس المتنافسون ،وليس في الكيد والكذب والضرب من تحت الحزام
Fin de la conversation
1604950 1505981132964695 8466122575812346082 n - ميدلت بريس - MideltPress