اليوم الإثنين 26 يوليو 2021 - 3:40 صباحًا
أخر تحديث : الأحد 4 يوليو 2021 - 8:15 مساءً

جمعية شجرة لكل مولود وجمعية الرياض للبيئة والتنمية المستدامة بميدلت تشارك في حملة النظافة في نسختها الثانية

بتاريخ 4 يوليو, 2021 | قراءة

ميدلت بريس – علي باصدق


بمبادرة من عامل اقليم ميدلت السيد مصطفى النوحي وبتنسيق مع الجماعة الحضرية للمدينة وبمشاركة فعاليات من المجتمع المدني ، نظمت صبيحة يوم السبت 03 يوليوز 2021 حملة نظافة واسعة في نسختها الثانية، تحت شعار : ” يدا في يد من أجل بيئة نظيفة ” وذلك بمحيط المدينة لا سيما الطريق المؤدية من ميدلت الى ميبلادن . شارك في هذه التظاهرة البيئية ما يناهز 260 نفر من الجنسين ومن مختلف الفئات العمرية . استهل النشاط البيئي بكلمات ترحيبية وتوجيهية من طرف السيد رئيس الدائرة والسيد باشا المدينة ،

ووزعت على المشاركين والمشاركات قبعات واقية وصدريات وكمامات ولوازم الاشتغال . بعد ذلك انطلق الجميع في جو يملأه النشاط ويغمره التفاؤل في الاشتغال ، وقد تخلل هذا النشاط فترة فطور صباحية تحت الخيام “التي أعدت لاستقبال المشاركين ” ووقفة للاستماع وترديد النشيد الوطني ، وغرس شتلات وشجيرات بأحد ملتقيات الطرق بالمنطقة ،

و اختتم اليوم بوجبة غذاء تم إعداده على شرف الجمعيات المشاركة ، وأخذ صور تذكارية توثق للحدث .
لقد جندت السلطات المحلية – لإنجاح هذه النسخة – وسائل لنقل المشاركين في الحملة من مقرات جمعياتهم ، وأحضرت صهاريج مائية ، وسخرت شاحنات النظافة وجرافات لتنقية الفضاء المستهدف علاوة على اتخاذ كافة الاحتياطات اللازمة بالتنسيق مع مختلف المتدخلين من صحة ووقاية مدنية وأعوان السلطة …


فرغم حرارة الطقس ، فإن ذلك لم يثن عزيمة المشاركين في الحملة ، إذ انبرى الجميع بتلقائية منقطعة النظير في هذه الحملة التطوعية الحاشدة ، وذلك بجمع النفايات وخصوصا الأكياس البلاستيكية والقيام بحرقها ، وقد تم الاشتغال وفق التدابير الوقائية والاحترازية الموصى بها من طرف السلطات المختصة.

لقد كانت حملة النظافة هذه ناجحة بكل المقاييس وعلى مختلف الاصعدة تنظيما وتوجيها وتنشيطا وأداء . أصالة عن نفسي ونيابة عن أعضاء جمعية شجرة لكل مولود وأعضاء جمعية الرياض للبيئة والتنمية المستدامة بميدلت ، لا يسعني الا ان أتوجه بخالص الشكر والتقدير والامتنان للسلطات المحلية وعلى رأسها السيد عامل الإقليم وباشا مدينة ميدلت والقياد والاعوان ومستخدمي الجماعة الحضرية وجميع المشاركين والمشاركات في هذه الحملة ، وذلك بوقوفهم ميدانيا على تفاصيل هذه الحملة وانخراط الجميع في سبيل انجاح هذه المبادرة الطيبة والتي تنم على نبل المشاعر وصدق النوايا والغيرة الصادقة على هذه البلدة الطيبة ، لاسيما أننا في أمس الحاجة لمثل هذه المبادرات التي تغذي الإحساس الوطني بالانتماء، وتدفع كل أبنائه وبناته للتعاون من أجل تغيير واقعهم والنهوض بوطنهم. إيمانا مني أن “الإصلاح ينطلق دائما وأبدا من قاعدة أن التغيير يبدأ من المواطن وينتهي عند الدولة”

اتـرك تـعـلـيـق 0 تـعـلـيـقـات

ان ادارة ميدلت بريس تحتفظ بحقها في نشر او عدم نشر اي تعليق لا يستوفي شروط النشر وتشير الى ان كل ما يندرج ضمن تعليقات القرّاء لا يعبّر بأي شكل من الأشكال عن آراء اسرة ميدلت بريس وهي تلزم بمضمونها كاتبها حصرياً.